”ضباط الداخلية اغتصبوا زوجته وابنته“.. فيديو ”حمد الشمري“ يحدث صدمة بالكويت

”ضباط الداخلية اغتصبوا زوجته وابنته“.. فيديو ”حمد الشمري“ يحدث صدمة بالكويت

المصدر: إرم نيوز

أمر نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية في دولة الكويت، الشيخ خالد الجراح الصباح، بتشكيل لجنة عاجلة لتقصي الحقائق وفتح تحقيق شامل في الاتهامات التي وجهها سجين يدعى ”حمد الشهري“ لعدد من منسوبي الداخلية.

وتم تداول مقطع فيديو عبر مواقع التواصل لشخص يدعى حمد الشمري، وهو يروي تفاصيل تعذيب تعرَّض له وزوجته في السجن على يد رجال من الداخلية، معلنًا أسماءَهم.

View this post on Instagram

@eremnews . . أمر نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية في دولة الكويت، الشيخ خالد الجراح الصباح، بتشكيل لجنة عاجلة لتقصي الحقائق وفتح تحقيق شامل في الاتهامات التي وجهها سجين يدعى “حمد الشهري” لعدد من منسوبي الداخلية. وتم تداول مقطع فيديو عبر مواقع التواصل لشخص يدعى #حمد_الشمري ، وهو يروي تفاصيل تعذيب تعرَّض له وزوجته في السجن على يد رجال من الداخلية، معلنًا أسماءَهم. وأضاف: “أناشد كل انسان على كوكب الأرض أن يأخذ بحقي، من كل من التالية أسماؤهم الذين استغلوا مناصبهم كموظفين في وزارة الداخلية الكويتية عندما قمت بتلسيم نفسي في 29/4 في 2012، عماد عبدالله إبراهيم التميمي وسليمان عبدالغفور وسنجتي وخالد خلف العنيزي، قسما برب العزة والجلالة إني لا أكذب، استغلوا الذين يعملون في الداخلية من دفعتهم لاعطائهم عن طريق عبدالرحمن العنيزة لادخال الهواتف لسجن الكويت، منذ دخولي السجن، وجعل شبكات تمارس التعذيب علي، وجعلي اشاهد زوجتي .. “. . . #إرم_نيوز #لايك #جديد #فيديو #فيديوهات #الكويت #وزارة_الداخلية_الكويت #التعذيب #قضايا #kuwait #kuwaitcity #video ##وزارة_الداخلية_الكويتية

A post shared by إرم نيوز (@eremnews) on

وقال، مناشدًا مساعدته: ”أنا حمد الشمري أحد المتسببين بحريق شقة المتنبئة أم علي في أبريل 2012، والذي فعلته أصلا وشاركتني به زوجتي السابقة هند سلمان الهدود، التي اتسترت بعض ذوي النفوذ من وزارة الداخلية من المباحث، اتستروا طيبتها وتسترهم عليها، واستغلوا طيبتها، ومارسوا عليها أبشع الحرمات، ممارسة الزنا، جعلوني أشاهدها وهي تمارس معهم الزنا طوال ست سنوات ويوم ورا يوم وبموافقتها، أناشد صاحب السمو أمير الكويت وولي العهد الأمين ورئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية ووزير العدل“.

وأضاف: ”أناشد كل انسان على كوكب الأرض أن يأخذ بحقي، من كل من التالية أسماؤهم الذين استغلوا مناصبهم كموظفين في وزارة الداخلية الكويتية عندما قمت بتلسيم نفسي في 29/4 في 2012، عماد عبدالله إبراهيم التميمي وسليمان عبدالغفور وخالد خلف العنيزي، قسما برب العزة والجلالة إني لا أكذب، استغلوا الذين يعملون في الداخلية من دفعتهم لاعطائهم عن طريق عبدالرحمن العنيزة لادخال الهواتف لسجن الكويت، منذ دخولي السجن، وجعل شبكات تمارس التعذيب علي، وجعلي اشاهد زوجتي (..)“.

وتابع في مقطع الفيديو – الذي تصل مدته إلى 11 دقيقة – أنهم أجبروه على تطليق زوجته، ويراقبون هواتفها وتحركاتها، مضيفا أنهم يصطحبونها في أسفار إلى الخارج لجلب المخدرات، لافتا إلى أنهم لم يكتفوا باغتصاب زوجته، بل أقدموا على اغتصاب ابنته لوران (13 عاما).

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com