السعودية تشهد أول أمسية شعرية بين شاعر وشاعرة (صور)

السعودية تشهد أول أمسية شعرية بين شاعر وشاعرة (صور)

المصدر: أبوظبي - إرم نيوز

نجحت الإعلامية السعودية، خديجة الوعل، في تنظيم وتقديم أول أمسية شعرية تجمع شاعرًا وشاعرة على منصة واحدة على الإطلاق في السعودية، وذلك على مسرح “مركز الملك فهد الثقافي” في الرياض.

أحيا الأمسية الشاعر السعودي خالد المريخي، والشاعرة الأردنية نجاح المساعيد، بحضور عدد كبير من الشخصيات الثقافية والمجتمعية والفنية والإعلامية.

يأتي ذلك بالتزامن مع احتفالات السعودية باليوم الوطني الإماراتي الـ 47، وبمشاركة عازفة البيانو السعودية، إيمان قستي، التي قدمت بدورها فقرة موسيقية خاصة عزفت فيها بعض المقطوعات الفنية.

ويُعد هذا اللقاء هو الأول للشاعرة المساعيد مع جمهور الرياض، بعد سنوات من الغياب، والثاني لها في السعودية، حيث سبق ونجحت خديجة الوعل في تنظيم أمسية شعرية لها مع جمهور المنطقة الشرقية، بمشاركة الشاعرة والأديبة بروين حبيب خلال احتفالات اليوم الوطني السعودي.

وحول هذه الأمسية، قالت المساعيد: إن “جمهور الرياض بشكل خاص، والجمهور السعودي عامة، يستحق الأفضل، وكل الشكر لخديجة الوعل التي نجحت في صنع إنجاز هو الأول في السعودية على الساحة الشعرية، ومنحي الفرصة حتى أكون أحد أبطاله”.

واعتبر الشاعر خالد المريخي، أن هذه الأمسية رغم كل الصعوبات التي تجاوزتها الوعل بجهد كبير من أجل تنظيمها، كانت من أكثر الأمسيات تميزًا؛ كونها الأولى من نوعها، كما عبر عن سعادته وفخره بالمشاركة فيها، لأنها جاءت في وقت ابتعد فيه الجمهور عن المسرح.

كما عبرت خديجة الوعل عن امتنانها للجميع، ولدعمهم الكبير الذي جاء نتيجة لجهد متواصل قضته هي وفريق عملها بين التنظيم والتحضير لأمسية مختلفة ومنتظرة منذ عقود، قائلة: إن “الأمسية كانت يومًا ما حلمًا، وتحولت اليوم وبفضل الله ودعم ولاة الأمر إلى حقيقة، وكلي فخر أنها تمت على يدي وأيدي كل شخص يعمل معي، وأننا كنا على قدر الثقة التي منحها لنا الجميع لتخرج بهذه الصورة الرائعة والمشرفة، حيث تعجز الكلمات عن الشكر، ولكني أعدهم بالمزيد من المفاجآت، لأنني أبذل مجهودًا مضاعفًا لأكون خلاقة، وأخرج دومًا بالنتائج المرجوة وأكثر، وهذه الأمسية وما سبقها ليست سوى البداية، فما زال لدي الكثير لأقدمه”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع