نسب المشاركة بالانتخابات البحرينية تثير ردود فعل واسعة في دول الخليج

نسب المشاركة بالانتخابات البحرينية تثير ردود فعل واسعة في دول الخليج

المصدر: إرم نيوز

وصل صدى الانتخابات النيابية والبلدية في البحرين، إلى دول الخليج المجاورة التي تنوعت ردود فعل سياسييها ومسؤوليها ومدونيها حول التجربة الانتخابية البحرينية التي شغلت مواطني البلد الخليجي الصغير طوال ساعات يوم السبت.

ومع بدء الإعلانات الرسمية عن إحصاءات الانتخابات والمشاركين فيها، تمهيدًا لإعلان النتائج، بدأت ردود الفعل الخليجية، لاسيما من السعودية والإمارات تنهال على الجار والحليف البحريني وتجربته في الديمقراطية.

فيما حرص كثيرمن البحرينيين على تسجيل آرائهم في الانتخابات، عبر حساباتهم الشخصية في مواقع التواصل الاجتماعي، والتي دونوا فيها تفاصيل مشاركتهم وخوضهم للتجربة الانتخابية.

وقالت وزارة الخارجية السعودية في تصريح رسمي صدر في وقت مبكر من اليوم الأحد، إن ”نجاح الانتخابات النيابية والبلدية التي جرت في مملكة #البحرين الشقيقة؛ تعكس ثقة المواطنين البحرينيين في قيادتهم وفي مؤسسات دولتهم، كما أن نتائج هذه الانتخابات ونسبة المشاركة العالية التي شهدتها تشكل رفضًا قاطعًا لأي تدخلات خارجية في الشؤون الداخلية لمملكة #البحرين الشقيقة“.

ولم يكتف وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، بتصريح وزارته، بل كتب معلقًا على الملف ذاته عبر حسابه الشخصي في موقع ”تويتر“ ”نتائج الانتخابات النيابية والبلدية في مملكة #البحرين الشقيقة ونسبة المشاركة العالية للناخبين تعتبر رفضاً قاطعاً للتدخلات الخارجية في شؤونها الداخلية، وتؤكد وحدة الشعب البحريني الشقيق وثقته بقيادته“.

 

وكتب الإعلامي السعودي المعروف، عبد العزيز الخميس، عقب إغلاق صناديق الاقتراع ”شعب البحرين يخرس إيران ومرتزقتها ويصوت بنسب عالية في انتخاباته.. ما أجمل البحرين ورقي شعبها وحبهم لديرتهم واستقرارها… وما أقذر مرتزق فارسي يريد لها الشر … البحرين عربية وستبقى ما دام هناك عرب شرفاء يقفون معها ومع شعبها العزيز“.

وقال وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتية، أنور قرقاش، ”البحرين الشقيقة حكومة وشعبا تعزز نهجها الدستوري والمؤسسي عبر نجاح العملية الانتخابية، نسبة المشاركة العالية والوعي الوطني بأهمية الاستقرار ورفض التدخل الخارجي يحصن البحرين ويعززها ونجاح البحرين نجاح لنا وللخليج العربي الذي نريده“.

ومن الإمارات، كتب الأكاديمي والإعلامي البارز، علي النعيمي، معلقًا على انتخابات البحرين ”اليوم في البحرين هو يوم عرس وطني، فادعوا كل البحرينيين للاحتفاء به و المشاركة في بفعالية في الانتخابات، فالعالم يتابعكم فانحازوا للوطن #البحرين_تسمعك“.

ومن بلد الانتخابات، كتب نجل ملك البحرين، الشيخ خالد بن حمد بن عيسى آل خليفة، معلقًا على انتخابات بلاده ”#البحرين أصبحت اليوم نموذجا حضاريا للحراك الديمقراطي على الصعيد الدولي، وذلك من خلال تفعيلها لأدوات العمل السياسي #نلبي_الواجب“.

‏وقال المستشار الإعلامي لملك البحرين، نبيل الحمر، ”شعب البحرين لم تعد تنطلي عليه تدخلات إيران وأعوانها في المنطقة .. شعب متمسك بالمشروع الإصلاحي الذي يقودة جلالة الملك .. وكل محاولات التأثير على الانتخابات فشلت وستفشل .. وحتى 40 ألف رسالة استخدم فيها أشخاص بعضهم في إيران وبعضهم في البحرين ضاعت هباء“.

وأعلن وزير العدل البحريني، خالد بن علي آل خليفة، أن نسبة التصويت في الانتخابات التشريعية والبلدية التي شهدتها البلاد، السبت، وصلت إلى 67 % من عدد الأشخاص الذين يحق لهم الانتخاب وعددهم 365 ألف شخص، في زيادة عن الانتخابات السابقة عام 2014 التي شارك فيها 53 % ممن يحق لهم التصويت.

وأغلقت مكاتب الاقتراع في البحرين أبوابها مساء السبت، بعد أن أدلى البحرينيون بأصواتهم في 40 دائرة انتخابية، لانتخاب 40 نائبًا، و30 مجلسًا بلديًا، فيما بلغ عدد المرشحين 506 بينهم 137 مرشحًا للمجالس المحلية.

وكانت وزارة الداخلية البحرينية، قد قالت في وقت سابق من يوم السبت، إن إبران تقف وراء إرسال ”أربعين ألف رسالة إلكترونية“ وصلت إلى البحرينيين، بهدف التأثير سلبًا على العملية الانتخابية.

ودعت الوزارة مواطنيها إلى ”تجنب الشائعات التي تؤثر على العملية الانتخابية والاعتماد على المصادر الموثوقة في استقاء المعلومات“، بعد أن وصلت تلك الرسائل النصية إلى بعض المواطنين تبلغهم بحذف أسمائهم من سجل الناخبين وتدعوهم إلى عدم التوجه إلى مراكز الاقتراع.

وقال وزير الخارجية البحريني، خالد بن أحمد آل خليفة، معلقًاعلى بيان وزارة الداخلية ”إيران لم تنم منذ البارحة، أربعين ألف رسالة إلكترونية من إيران تدعو البحرينيين لمقاطعة الانتخابات… انتظروا ، فلن تعجبكم النتائج“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com