الخليج

"طاقة الخليج" البحرية الإماراتية تعيد هيكلة ديونها
تاريخ النشر: 01 أكتوبر 2018 15:19 GMT
تاريخ التحديث: 01 أكتوبر 2018 15:20 GMT

"طاقة الخليج" البحرية الإماراتية تعيد هيكلة ديونها

"طاقة الخليج البحرية" التي تواجه صعوبات مع تراجع الطلب في سوق الناقلات تخلفت عن السداد من الناحية الفنية في الوقت الحالي إذ إن أصولها المُقدرة قيمتها عند 270 مليون دولار في صورة أسطولها انخفضت دون مستوى ديونها.

+A -A
المصدر: رويترز

عملت شركة ”طاقة الخليج البحرية“ ومقرها دبي، مع ”بيريلا واينبرغ بارتنرز“، في محاولة لإعادة هيكلة ديونها البالغة نحو 350 مليون دولار، في الوقت الذي تسعى فيه إلى تجنب التخلف عن السداد.

وذكرت مصادر مطلعة، أن الشركة المتخصصة في ناقلات المنتجات والمواد الكيماوية، وأكبر 3 مساهمين فيها هم، شركة بترول الإمارات الوطنية (إينوك)، ومبادلة للاستثمار، وشركة النفط العمانية، طلبت من البنوك الدائنة لها تعديل وتمديد ديونها.

وقالت، إن شركة ”طاقة الخليج البحرية“، التي تواجه صعوبات مع تراجع الطلب في سوق الناقلات، تخلفت عن السداد من الناحية الفنية في الوقت الحالي، إذ إن أصولها المُقدرة قيمتها عند 270 مليون دولار، في صورة أسطولها، انخفضت دون مستوى ديونها.

وأضافت المصادر، أن الشركة تسعى الآن لتحقيق انفراجة في المفاوضات مع الدائنين، بما يساعدها في تفادي احتمال التخلف الفعلي عن السداد، وهو الأمر الذي قد يحدث هذا الشهر.

ولدى الشركة التي تأسست في عام 2004 أسطول يتألف من 19 سفينة تجارية وفقًا لموقعها الإلكتروني، ولم ترد شركة ”طاقة الخليج البحرية“ و ”بيريلا واينبرغ“ على طلبات للتعقيب حتى الآن.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك