أخبار

مؤسسة حقوقية تشكو قطر للأمم المتحدة لإنقاذ مواطن مصري
تاريخ النشر: 26 سبتمبر 2018 22:23 GMT
تاريخ التحديث: 26 سبتمبر 2018 22:23 GMT

مؤسسة حقوقية تشكو قطر للأمم المتحدة لإنقاذ مواطن مصري

أكدت مؤسسة ماعت أنها رصدت ممارسات لا إنسانية تمارسها حكومة قطر ضد نبيل مصطفى حسين.

+A -A
المصدر: عبدالله المصري- إرم نيوز

تقدمت مؤسسة ”ماعت“ للسلام والتنمية وحقوق الإنسان، بشكوى رسمية للأمم المتحدة لإنقاذ المصري المحتجز في قطر، نبيل مصطفى حسين، بسبب مواقفه السياسية ضد الدوحة.

وكانت ”ماعت“ قد تلقت شكوى مكتوبة، ورسالة مسجلة بالفيديو من حسين، الذي كان يعمل مديرًا تنفيذيًا لإحدى الشركات التابعة لجريدة الشرق القطرية منذ كانون الأول/ ديسمبر 2013، عبر فيهما عن استيائه من احتجازه تعسفيًا في الدوحة.

وقالت المؤسسة في بيان، إنها ”رصدت ممارسات لا إنسانية تمارسها حكومة قطر ضده، عقابًا على مواقفه السياسية التي تختلف سلميًا مع توجه الحكومة القطرية، وجرى الانتقام من صاحب الشكوى بصور متعددة بناء على تعليمات غير مكتوبة من جهاز الأمن القطري“.

وأضافت أن ”الممارسات الانتقامية ضده تمثلت في إنهاء جريدة الشرق القطرية خدماته بصورة تعسفية ومفاجئة، وقيام بنك قطر الوطني QNB بحظر ومصادرة حساباته، ومنعه من السفر خارج قطر، واستخدام نظام الكفالة الجائر في منعه من العمل بأي جهة عمل أخرى، بشكل يرقى لدرجة العبودية المقنعة“.

وأشارت إلى أن ”الضحية يعيش حاليًا في قطر منذ عامين ممنوعًا من العمل فيها وممنوعًا من مغادرتها، ودون أي دخل أو مأوى“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك