مشادة كلامية بين نائبين تثير غضب حقوقيين ونشطاء في الكويت – إرم نيوز‬‎

مشادة كلامية بين نائبين تثير غضب حقوقيين ونشطاء في الكويت

مشادة كلامية بين نائبين تثير غضب حقوقيين ونشطاء في الكويت

المصدر: نسرين العبوش - إرم نيوز

أثارت مشادة كلامية، بين نائبينِ في مجلس الأمة الكويتي، استياء حقوقيين وأكاديميين في الكويت، عقب إشارة أحدهم إلى أنه كان بإمكانه استغلال منصبه كنائب، للتخلص من ديون شخصية على أحد أفراد أسرته.

وكان النائب راكان النصف قد ذكر في تصريح له، ردًا على كلام للنائب محمد المطير، أن ”والده لديه مشاكل مالية وكان بإمكانه استغلال منصبه كنائب، لحل هذه المشكلات من خلال رفعة يد في المجلس أو اتخاذ موقف معين من استجواب، إلا أنه يحترم من صوّتَ له، ولا يستغل موقعه لقضايا شخصية“.

وقال المحامي الكويتي صلاح الهاشم: ”تصريح راكان النصف بشأن ثمن رفعة اليد أو موقف في استجواب، يُثبت أن الحكومة اشترت نواب الشعب وجعلتهم خدمًا عندها، علينا أن نفهم الآن أنهم جعلوا الدستور مطية لهم، ونوابًا انتخبهم الشعب مجرد صبيان مطاريش“.

وتابع الهاشم: ”حين انتفض الشعب ضد القبيضة ومن دفع لهم، وسكت النواب عن التنفيع والتحويلات، أثبتت السلطة بالفعل أنها تملك أدوات اللعب كلها، فلكل شخص ثمن ولكل حركة من الجسد سعر، رفعة اليد أو الكلمة أو حتى النظرة ”.

وعلق الكاتب حمد العجمي على تصريحات النائب النصف، ”راكان النصف ردًا على محمد المطير : أستطيع معالجة المشاكل برفعة يد في مجلس الأمة أو موقف من استجواب، ولكني لا أقبل هذا الأمر، طالما أنه ليس هناك أمل بالاصلاح، إلغوا الانتخابات، وخلّوا العضوية قرعة بين أبناء الشعب الكويتي، منها يحلّون قروضهم ومنها تزيد رواتبهم وكل واحد وحظه“.

وتجاوزت الكاتبة والأكاديمية شيخة الجاسم تصريحات النائب بالذات، إلى إبداء استيائها من العمل البرلماني الكويتي ككل وقالت: ”مستوى العمل البرلماني في الكويت سيئ جدًا، نائب يردح ردًا على ردح زميله، ونائب يقدم سؤالًا لوزير نكاية بموقف زميله، وقنوات تستضيف النواب لكي يرد كل واحد على الآخر و يدافع عن نفسه فقط، وعلى العمل البرلماني الكويتي السلام“.

وقال المدون خليفة بن علي المذَن: ”هذا هو، اعترف أن باستطاعته أخذ رشوه يعني أنه يعرف من الذي يرشي ويبقى ساكتًا، إذا نائب مجلس الأمه يخاف من الراشي، أكيد بالفساد نأخذ غينس“.

يذكر أن تصريحات النصف جاءت ردًا على اتهامه من قبل النائب محمد المطير في مقابلة تلفزيونية، بأن لديه مشاكل مالية وأنه ”صبي مطراش“ لرئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم، الأمر الذي استنكره النصف قائلًا إن ”الصبي المطراش مَن قال إنه لا يجوز طرح الثقة برئيس الحكومة، كونه معينًا من قبل الأمير، بينما اختلف الوضع الآن وطرح الثقة به“ قاصدًا النائب محمد المطير.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com