محللون: رحيل تيلرسون يضعف موقف قطر في أزمتها مع الرباعي العربي

محللون: رحيل تيلرسون يضعف موقف قطر  في أزمتها مع الرباعي العربي

المصدر: حسن خليل - إرم نيوز

توقع محللون ودبلوماسيون تأثر قطر خلال الفترة المقبلة، بشأن علاقاتها بالولايات المتحدة الأمريكية، وذلك بعد قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بإقالة وزير خارجيته، ريكس تيليرسون اليوم الثلاثاء، وتعيين مايك بومبيو، مدير وكالة الاستخبارات بدلًا منه.

وذكر المحللون أنه بغض النظر عن أسباب إقالة تيلرسون، سواء بسب خلافات مع الرئيس الأمريكي فيما يتعلق بالملف الإيراني أو غيره من القضايا، فإن الوضع الحالي يحمل الكثير من الارتباك لدى الموقف القطري، كون تيلرسون أحد أهم مساندي قطر في البيت الأبيض.

وقال السفير محمد حجازي، مساعد وزير الخارجية المصري السابق، إن إقالة تيلرسون بلا شك هي بمثابة هزيمة لقطر، حتى لو كانت معنوية مؤقتة، كونها تسعى لإيجاد بديل لها داخل البيت الأبيض للدفاع عن مصالحها.

وأكد السفير، في تصريحات لـ”إرم نيوز”، أن الموقف القطري سيزداد ضعفًا خلال الفترة المقبلة، في ظل موقف دول الرباعي العربي “مصر – الإمارات – السعودية – البحرين” ضد قطر وممارساتها في المنطقة، ودعمها لزعزعة الاستقرار في الكثير من الدول، ثم غياب التأييد المطلق لقطر من قبل وزير خارجية أمريكا، كما حدث خلال الفترة الماضية.

وأضاف السفير حجازي أن “تيلرسون قدم الدعم لقطر كثيرًا في مواقفها، بسبب علاقاته مع الأسرة الحاكمة القطرية، وخلفيته البترولية، وعلاقاته المتشعبة في الدوحة، وهو ما كان له تأثيره على مواقفه تجاه قطر، بدعمها والدفاع عنها، والعمل على تجنبها في الكثير من المواقف الدولية”.

ويرى الدكتور محمد حسين، أستاذ العلوم السياسية والعلاقات الخارجية بجامعة القاهرة، أن الأمر لا يتعلق فقط ببقاء أو رحيل تيلرسون بالنسبة لقوة أو ضعف قطر سياسيًا، وإنما يتعلق بالإرادة الأمريكية في الأساس تجاه التعامل مع قطر.

واستكمل أستاذ العلوم السياسية والعلاقات الخارجية، في تصريحات لـ”إرم نيوز”: “بالطبع الأمر يقلل من قوة قطر وداعمها في البيت الأبيض، ويربك حساباتها في التعامل مع القضايا الدولية، خاصة القضايا محل الخلاف مع دول الرباعي العربي”.

في المقابل، يرى السفير أحمد القويسني، مساعد وزير الخارجية الأسبق، وخبير العلاقات الدولية، في حديثه لـ”إرم نيوز”: “الأمر يتوقف على مدى استغلال دول الرباعية لهذا التغيير، واستغلاله في إضعاف الموقف القطري بشكل أكبر، بعد خروج تيلرسون من الصورة، خاصة قبل سعي قطر لاستعادة قوتها في هذا الاتجاه بأي شكل”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع