في زيارة نادرة.. وزير الخارجية العُماني يتجول في المسجد الأقصى (صور)

في زيارة نادرة.. وزير الخارجية العُماني يتجول في المسجد الأقصى (صور)

تجوّل اليوم الخميس، وزير الخارجية العُماني يوسف بن علوي، خلال زيارة نادرة لمسؤول عربي، في المسجد الأقصى بالقدس الشرقية المحتلة.

وكان في استقبال الوزير العُماني كلٌّ من مدير الأوقاف الإسلامية في القدس الشيخ عزام الخطيب، ومدير المسجد الأقصى الشيخ عمر الكسواني، ونائب محافظ مدينة القدس عبد الله صيام.

وقال الخطيب إن هذه “زيارة تاريخية لدعم أهل القدس، والمسجد الأقصى”.

وزار الوزير كلًا من قبة الصخرة، والمسجد الأقصى.

 

وبعد زيارته للمسجد الاقصى، توجه الوزير العماني إلى كنيسة القيامة، الموجودة في البلدة القديمة في القدس.

وكنيسة القيامة تعد من أقدس المواقع المسيحية واكثرها أهمية في العالم، وقد شيدت على الموقع الذي يعتقد أنه قبر المسيح.

وقدم الوزير هدية من البخور العماني لكل من المسجد الاقصى وكنيسة القيامة.

ومن النادر ان يقوم اي مسؤول عربي بزيارة المسجد الاقصى في القدس الشرقية المحتلة.

وكان مفتي مصر الشيخ علي جمعة قام في نيسان/ابريل 2012 بزيارة المسجد الاقصى، برفقة أمير اردني. وأثارت زيارته جدلا كبيرا.

وتأتي زيارة الوزير العماني بعد اعتراف الرئيس الاميركي دونالد ترامب المثير للجدل في 6 من كانون الاول/ديسمبر الماضي بمدينة القدس عاصمة لدولة اسرائيل، في خطوة أثارت غضب العالمين العربي والاسلامي.

وفي رام الله، أكد وزير الخارجية العماني أنه “علينا أن نشجع إخواننا العرب، أينما كانوا، على القدوم إلى فلسطين”.

ويكرر المسؤولون الفلسطينيون دعواتهم للعرب والمسلمين لزيارة مدينة القدس، مؤكدين أن ذلك لا يعني تطبيع العلاقات مع اسرائيل أو الاعتراف بها.

وكان الوزير العُماني التقى ظهر اليوم الرئيس الفلسطيني محمود عباس في مدينة رام الله، مقر السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية المحتلة.