انطلاق التمرين العسكري الأمريكي الإماراتي “الاتحاد الحديدي 6″‎

انطلاق التمرين العسكري الأمريكي الإماراتي “الاتحاد الحديدي 6″‎

انطلق في دولة الإمارات العربية المتحدة، اليوم الأحد، التمرين المشترك “الاتحاد الحديدي 6” بين القوات البرية الإماراتية والجيش الأمريكي، والذي يعد ثاني تمرين بين الجانبين خلال 6 شهور.

وقالت وكالة الأنباء الإماراتية، إن التمرين الذي يستمر لمدة أسبوعين يهدف إلى “تطوير وتعزيز العلاقات بين الدولتين من خلال التدريبات، وتبادل الخبرات العسكرية، لرفع الكفاءة والجاهزية القتالية لدى الجانبين”.

كما يهدف التمرين إلى “توطيد العلاقات الدولية لصقل وتطوير مهارات منتسبي القوات البرية، ورفع الكفاءة القتالية للوصول إلى الاحترافية في أداء المهام”.

ويأتي هذا التمرين ضمن خطط وبرامج القوات البرية الإماراتية التدريبية المشتركة مع الدول الشقيقة والصديقة، لتبادل وتطوير مهارات وكفاءة منتسبيها، ورفع مستوى الجاهزية القتالية وتعزيز التعاون الدولي في مجال العمليات المشتركة، وصولًا إلى تحقيق الهدف المنشود في مواجهة التحديات والأزمات التي يشهدها العالم اليوم، بحسب المصدر ذاته.

وأضافت وكالة الأنباء الإماراتية، أن التمرين يعد “الأكبر مشاركة من قبل الجانبين” دون أن تحدد حجم القوات المشاركة به، وموقع التمارين على وجه الدقة.

وكانت أمريكا والإمارات قد شاركتا في تمرين “الاتحاد الحديدي 5 ” الذي استمر أسبوعين في الإمارات سبتمبر/ أيلول الماضي، ليكون تمرين اليوم هو السادس بين الجانبين خلال 6 شهور.