‏تركيا تغير اسم منطقة السفارة الإماراتية بعد تغيير اسم الشارع

‏تركيا تغير اسم منطقة السفارة الإماراتية بعد تغيير اسم الشارع

المصدر: قحطان العبوش – إرم نيوز

قررت بلدية مدينة العاصمة التركية أنقرة، استبدال اسم منطقة السفارة الإماراتية في المدينة،  بـ”اسم جديد” يرتبط بالقائد العثماني الراحل فخر الدين باشا، الذي أطلقت اسمه -أيضًا- الشهر الماضي على شارع السفارة.

وقالت تقارير محلية، إن الجادة (المنطقة) التي تقع فيها السفارة الإماراتية في أنقرة حاليًا، تحمل اسم “الجادة 609″، فيما سيكون اسمها الجديد “جادة المُدافع عن المدينة المنورة” في إشارة لآخر قائد عثماني حكم المدينة المنورة قبل نحو مئة عام، وأثيرت اتهامات ضده بارتكاب إساءات كثيرة بحق سكان المدينة.

وقررت تركيا الشهر الماضي، تغيير اسم الشارع الذي تقع فيه السفارة الإماراتية في أنقرة، ليصبح اسمه شارع فخر الدين باشا؛ في رد على الشيخ عبدالله بن زايد، الذي أعاد نشر تغريدة لمدون يدعى “علي العراقي” عن القائد العثماني وسياسته في المدينة المقدسة وإساءته لسكانها.

وجاء القرار حينها، بعد أن استدعت تركيا  القائم بأعمال السفير الإماراتي في أنقرة احتجاجًا على إعادة نشر التغريدة، كما جاء بعد هجوم وانتقادات لاذعة ضد الوزير الإماراتي (دون ذكر اسمه) وردت على لسان المسؤولين الأتراك بمن فيهم الرئيس أردوغان، الذي تعدت تصريحاته الغاضبة الإمارات إلى الدول والشعوب العربية بشكل عام.

وكان المغرد العراقي، كتب في تغريدته المثيرة للجدل “هل تعلمون أنه في عام 1916 قام التركي فخري باشا بجريمة بحق أهل المدينة النبوية؛ فسرق أموالهم وقام بخطفهم وإركابهم في قطارات إلى الشام وإسطنبول برحلة سُمّيت (سفر برلك) كما سرق الأتراك أغلب مخطوطات المكتبة المحمودية بالمدينة وأرسلوها إلى تركيا، هؤلاء أجداد أردوغان وتاريخهم مع المسلمين العرب”.

وتجاهلت الإمارات الرّد على التصرفات التركية، فيما تعرضت أنقرة وقادتها لانتقادات لاذعة على مواقع التواصل الاجتماعي في العالم العربي، بسبب الحماسة التركية، والرد السريع على الإمارات على خلفية تغريدة، بينما لم تنفذ تركيا أيًّا من تهديدات مسؤوليها وتصريحاتهم النارية ضد إسرائيل والتي أطلقوها الشهر الماضي، بعد أن قرر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب نقل سفارة واشنطن للقدس المحتلة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع