ما حقيقة شراء رجل أعمال إماراتي عذرية شابة أمريكية‎؟ – إرم نيوز‬‎

ما حقيقة شراء رجل أعمال إماراتي عذرية شابة أمريكية‎؟

ما حقيقة شراء رجل أعمال إماراتي عذرية شابة أمريكية‎؟

المصدر: فريق التحرير

تداولت صحف ومواقع إخبارية، مزاعم حول عقد رجل أعمال إماراتي، صفقة لشراء عذرية فتاة أمريكية بنحو ثلاثة ملايين دولار، بعد تقدمها بعرض عبر موقع ألماني متخصص في بيع العُذريات على الإنترنت.

وكانت الفتاة الأمريكية وتدعى غيسلي، عرضت عذريتها للبيع من أجل الحصول على تكاليف سفرها ودراستها، في قرار وصفته بأنه شكل من أشكال تحرر المرأة، بحسب قولها.

لكن ما حقيقة كون هذا الرجل إماراتيًا بالفعل، ولماذا لا يكون رجل أعمال مقيمًا في الإمارات لكنه لا يحمل جنسيتها؟.

وذكر الموقع المعني بالبيع أن المشتري رجل من الإمارات، ما يعني أنه قد يكون مقيمًا في البلاد من بين آلاف رجال الأعمال المتواجدين في البلاد من مختلف الجنسيات.

ورجّح مصدر مطلع لـ“إرم نيوز“، استبعاد أن يكون هذا الرجل إماراتي الجنسية.

وما يزيد من الغموض والتشكيك حول حقيقة شخصية هذا الرجل الذي يدَّعي البعض أنه إماراتي، هو أن القانون في الإمارات يمنع الدخول في مثل هكذا صفقات حتى لو كانت خارج البلاد، فكيف يجرؤ إماراتي في ظل هذا القانون على الإقدام على مثل هذا التصرف، وهو يعلم عواقب ونتائج فعلته بحسب المصدر.

وبحسب صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، قرّرت الشابة ”غيسلي“ التي تشارك عروض الأزياء إلى جانب دراستها، التسجيل في موقع يتخذ من ألمانيا مقرًا له، من أجل دفع الرسوم الدراسية والسفر.

ورأت أن  ”بيع عُذريتها لا يشكل أي مشكلة أخلاقية لها، بل على العكس، ترى في ذلك علامة على تحرر المرأة“.

وهذه ليست المرة الأولى التي تقوم فيها فتاة ببيع عُذريتها، حيث ظهر هذا التوجه عبر شبكة الإنترنت منذ 12 عامًا، ومن خلال الموقع الإلكتروني المتخصص ”Cinderella Escorts“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com