1300 عامل نيبالي في قطر يواجهون أزمة حقيقية بعد فقدان وظائفهم

1300 عامل نيبالي في قطر يواجهون أزمة حقيقية بعد فقدان وظائفهم

المصدر: محمود صبري- إرم نيوز

ذكرت صحيفة ”كاتماندو بوست“ النيبالية، الإثنين، أن حوالي 1300 عامل نيبالي فقدوا وظائفهم في قطر وباتوا يواجهون أزمة حقيقية تعقدت بسبب عدم تسلمهم لرواتبهم طوال الأشهر الثلاثة الأخيرة.

وقالت الصحيفة في تقرير لها إن حوالي 1300 عامل نيبالي، من بينهم 300 امرأة، فقدوا وظائفهم في شركة التنظيف المتحدة في قطر بعد انهيارها.

وأضافت أنه منذ إغلاق الشركة، ظل العمال النيباليون في معسكرات منفصلة وفي ظروف مزرية. كما قطعت الشركة التيار الكهربائي عن أحد الأماكن التي تأويهم.

يذكر أن الشركة قامت بتسريح 2500 عامل من نيبال وبنغلاديش والفلبين وسريلانكا وبعض الدول الأفريقية.

وبحسب التقرير، اشتكى العمال النيباليون من عدم تقاضيهم رواتبهم في الشهور الثلاثة الماضية، كما لم تجدد الشركة تأشيرات معظمهم، بحسب رينو كاركي، الذي التحق بالعمل لدى الشركة قبل 5 سنوات.

ويقول كاركي:“ليست لدينا أدنى فكرة عن المكان الذي يجب علينا الذهاب إليه الآن، لكننا نقيم في هذه الأماكن التي ينقطع عنها التيار الكهربائي دوما“.

 وأضاف كاركي وهو من إيلام:“لم يحدثنا أحد من ممثلي الشركة. ومعظمنا يعيش على الأموال التي ادخرناها لأجل المغادرة، كما أن بعضنا يستدينون المال من أصدقائهم“.

كما ناشد العمال النيباليون السلطات القطرية ومنظمات حقوق الإنسان للحصول على المساعدة لتجاوز ضائقتهم، حيث يرغب الكثير منهم بالعودة إلى وطنهم بعد الحصول على رواتبهم، في حين يريد آخرون العمل في أية شركة أخرى.

ويقول العامل سونداس: ”لا أحتمل الانتظار أكثر من ذلك، فلا أمل بالعودة إلى العمل في الشركة. ومن غير المحتمل أن تسمح لنا الشركة بالعمل في أية شركة أخرى. هناك الكثير من النيباليين الذين يفكرون في العودة ”.

بدورهم، طالب العمال المضربون عند السفارة النيبالية لدى قطر بالتوسط لإيجاد حل لهم، في حين قال مصدر مسؤول إن السفارة تتابع عن كثب هذه التطورات رغم أنها تفتقر إلى العدد الدقيق للنيباليين الذين فقدوا عملهم.

وأضاف المسؤول:“هؤلاء العمال أصبحوا بصدد خيارين اثنين، أولهما أنه يمكنهم تغيير شركتهم، وهو مطلب العديد من العمالة النيبالية، بينما الخيار الثاني هو العودة إلى نيبال“، مؤكداً أن السفارة تنسق مع الهيئات المعنية لحل الأزمة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com