عبر التلفزيون الرسمي القطري.. تهديد باستخدام السلاح الكيماوي ضد المعارضين (فيديو)

عبر التلفزيون الرسمي القطري.. تهديد باستخدام السلاح الكيماوي ضد المعارضين (فيديو)

المصدر: فريق التحرير

لوّح الأكاديمي القطري محمد المسفر في حديث على التلفزيون الرسمي في قطر بإبادة القبائل القطرية المتمردة على حكم الأمير تميم بن حمد آل ثاني، قائلًا: إن قنبلة من الغازات السامة كفيلة بسحق تجمع قبلي من 200 ألف رجل.

ومضى الأكاديمي القطري في حديثه المثير إلى القول: إن الحشود القبلية قد ولى زمنها، وإن الأسلحة الفتاكة مثل الصواريخ بعيدة المدى والأسلحة الكيماوية، يمكن استخدامها في مثل هذه الحالة، في إشارة إلى احتمال تمرد هذه القبائل على حكم الأمير تميم بن حمد.

وفور انتشار مقطع الفيديو استنكر نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي الوعيد، معتبرين حديث المسفر، وهو أستاذ العلوم السياسية في جامعة قطر وأحد المدافعين عن نظام تميم، تهديدًا من أعلى سلطة في البلاد بالإبادة الجماعية، خصوصًا وأنه بُث على التلفزيون الرسمي.

https://www.youtube.com/watch?v=4CMbNnjBy24&feature=youtu.be

وتصدر ”هاشتاغ“ بعنوان ”تميم يهدد شعب قطر بالإبادة“ وسومات موقع ”تويتر“  اليوم الإثنين، واتجهت غالبية التعليقات لاستغراب صدور هذا التهديد من الأكاديمي القطري، معتبرين أن هذا التهديد ليس زلة لسان عابرة، كونه حديثًا شبه رسمي  من شخص يوصف بالمفكر في قطر، وقريب من مصدر القرار بالدوحة.

وكتب الإعلامي السعودي إبراهيم السليمان: ”مجرد التهديد باستخدام الأسلحة المحظورة دوليًا دليل على أن حكومة قطر ومن في معيتها مصرون على الدخول بالحائط“، بينما ألمح الناشط الأحوازي أمجد طه إلى أن قطر بإمكانها فعل ذلك عن طريق ”استخدام سلاح إيران الكيماوي، كما فعل نظام الملالي  ضد القبائل العربية في الأحواز.

ويأتي تصريح الأكاديمي القطري عشية دعوة على مواقع التواصل الاجتماعي للتظاهر ضد حكام الدوحة، يوم الجمعة المقبل، تحت شعار “حراك 13 أكتوبر”، وقد شهدت هذه الدعوة تفاعلًا كبيرًا من القطريين وبعض النشطاء في دول الخليج.

وقد رحب النشطاء عبر تفاعلهم مع وسمي #حراك_13_اكتوبر_بقطر و #قطر_الجديدة، بالفكرة، مؤكدين أن قطر مختطفة من طرف نظام يسخرها للأجنبي، الذي بات يتحكم في كل شيء، حتى في توجيه بوصلة السياسة الخارجية للدولة الصغيرة.

ولا تُعرف حتى الساعة الجهات التي تقف خلف هذه الدعوة للتظاهر، وإن لم يخفِ بعض المعلقين توقهم للتخلص مما أسموه “نظام الحمدين”، ودعمهم لدعوة الشيخ عبدالله بن علي آل ثاني لتأسيس قطر جديدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com