أنتوني بلينكن
أنتوني بلينكن أ ف ب

واشنطن بوست: إسرائيل ترفض التهدئة و400 ألف مدني ما زالوا بشمال غزة

قالت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية، إن إدارة الرئيس جو بايدن ممثلة بوزير الخارجية أنتوني بلينكن نظمت جولة مباحثات مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الذي رفض بشكل قاطع وقفًا لإطلاق النار في قطاع غزة.

وبحسب الصحيفة، أيد الجانب الأمريكي رفض نتنياهو، بدعوى أن وقف إطلاق النار "يخدم حماس".

وأضافت أن إدارة بايدن تضغط على إسرائيل من أجل وقف مؤقت لأسباب إنسانية في القتال، للسماح بدخول المساعدات وخروج الأشخاص، ولزيادة كمية الإمدادات المتدفقة إلى غزة بشكل كبير، بحسب ديفيد ساترفيلد، المبعوث الأمريكي الخاص للقضايا الإنسانية في الشرق الأوسط.

وقال ساترفيلد، إن "ما بين 100 إلى 120 شاحنة تدخل كل يوم الآن إلى غزة، على عكس ما كان يتراوح بين 400 إلى 500 شاحنة يوميًا قبل 7 تشرين الأول/أكتوبر".

وبالرغم من محاولات التهدئة أمريكيًّا وعربيًّا إلا إن القصف الإسرائيلي استمر بالوتيرة نفسها السبت، مستهدفًا هذه المرة مدارس للأونروا ومستشفى القدس وسيارة إسعاف خارج مستشفى الشفاء، ومخلفًا عددًا جديدًا من القتلى والمصابين المدنيين.

أخبار ذات صلة
بلينكن: أمريكا ودول عربية متفقة على عدم إمكانية استمرار الوضع القائم بغزة

وقال مسؤولون أمريكيون السبت، إن ما يصل إلى 400 ألف شخص ما زالوا في شمال غزة، في مواجهة القصف العنيف وتقدم الدبابات والقوات البرية الإسرائيلية.

وقالت الصحيفة، إن 800 ألف إلى مليون من سكان قطاع غزة فروا باتجاه جنوب وادي غزة؛ لكنهم ما زالوا يواجهون قصفًا إسرائيليًّا مكثفًا بالرغم من إعلان الجيش الإسرائيلي مناطق الجنوب كمناطق آمنة وحث السكان على التوجه إليها.

وقدرت وزارة الصحة في غزة، السبت، أن 2200 شخص بينهم 1250 طفلا، مدفونون تحت أنقاض المباني المدمرة في غزة.

المصدر: صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com