قضاة محكمة العدل الدولية يحكمون بشأن دعوى الإبادة الجماعية ضد إسرائيل
قضاة محكمة العدل الدولية يحكمون بشأن دعوى الإبادة الجماعية ضد إسرائيل رويترز

هل يؤثر قرار محكمة العدل الدولية على مسار الحرب في غزة؟

قال محللون سياسيون وخبراء قانون، إن القرار التابع للأمم المتحدة الصادر، اليوم الجمعة، يدين إسرائيل قانونيًا وسياسيًا، ويفتح أمامها "بوابة جهنم".

وأقرت المحكمة في الدعوى، التي قدمتها جنوب إفريقيا، بحق الفلسطينيين في غزة بالحماية من أعمال الإبادة الجماعية، وقالت إن "الفلسطينيين مجموعة تحظى بالحماية بموجب اتفاقية الإبادة الجماعية فيما يبدو".

وقال المحلل السياسي المتخصص بالشؤون الفلسطينية والإسرائيلية، حمادة فراعنة، إن "هزيمة إسرائيل وانتصار الشعب الفلسطيني لن يتم بضربة واحدة.. لا 7 أكتوبر ستهزم إسرائيل ولا محكمة العدل الدولية"، ويرى أن ما يحدث "محطات كفاحية إيجابية لصالح الشعب الفلسطيني، وهذا النضال سيتوج بالهزيمة للإسرائيليين".

أخبار ذات صلة
محكمة العدل تأمر إسرائيل بمنع أعمال الإبادة في غزة

وتابع: "نتوقع إجراءات من المحكمة الجارة للعدل الدولية (محكمة الجنايات الدولية) بعد أن تقدمت المكسيك وتشيلي بقضايا إجرائية ضد إسرائيل، إضافة إلى الطلب الذي وقعه 600 محام لجلب الحكومة الإسرائيلية والقيادات العسكرية إلى محكمة الجنايات".

وقال: "لهذا يمكن القول إن أحد أبواب جهنم فتح أمام إسرائيل".

بدوره، قال أستاذ القانون الدستوري، د. ليث نصراوين، إن "القرار جاء بشكل واضح للرد على الدفوع الإسرائيلية بعد أن أكدت المحكمة اختصاصها بالنظر في القضية، ولفت إلى مؤشر إيجابي يتعلق بموافقة 15 قاضيا من أصل 17 على القرارات.

وأضاف نصراوين: "إن المحكمة كانت واضحة بوجود مصلحة لجنوب أفريقيا في رفع القضية"، فضلًا عن استنادها إلى التصريحات الصادرة عن المسؤولين الإسرائيليين بخصوص مجريات الأحداث في غزة".

ونوه أستاذ القانون إلى أن محكمة العدل الدولية التي تصدر قرارات قطعية، لا تمتلك أداة للتنفيذ، وفي حال إخلال أي طرف بالقرارات يتم إحالة القضية إلى مجلس الأمن الدولي.

وأكد أن مجلس الأمن الدولي لديه صلاحيات واسعة لحل النزاع بالطرق السياسية أو العسكرية.

من جهته، قال المحلل السياسي، عامر ملحم، إن "الدعم الأمريكي لإسرائيل جعلها ترفض الالتزام بأي مواثيق وقوانين دولية"، لافتا إلى أن "أي قرار قد يصل مجلس الأمن سيجهضه الفيتو الأمريكي كما حدث في تجارب سابقة".

لكن ملحم أكد أن "القضية سابقة في تاريخ الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، وستؤذي الدولة العبرية حتى لو حصلت على الغطاء الأمريكي".

وتشن إسرائيل حربا مدمرة على غزة، منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول، خلفت أكثر من 90 ألف قتيل وجريح، علاوة على دمار هائل، وأزمة إنسانية غير مسبوقة، حسب منظمات أممية والسلطات الفلسطينية.

ورفعت جنوب أفريقيا دعوى ضد إسرائيل في 29 ديسمبر/ كانون الأول الماضي؛ بتهمة انتهاكها التزاماتها بموجب اتفاقية الإبادة الجماعية، وطالبت باتخاذ تدابير مؤقتة من أجل "منع المزيد من الضرر الجسيم غير القابل للإصلاح لحقوق الشعب الفلسطيني بموجب اتفاقية الإبادة الجماعية".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com