من آثار القصف على مدينة الفاشر
من آثار القصف على مدينة الفاشرأ ف ب

قتلى وجرحى بغارات جوية للجيش السوداني على الفاشر (فيديو)

شنّ الطيران الحربي التابع للجيش السوداني، اليوم الخميس، غارات جوية جديدة على مدينة الفاشر، شمالي دارفور، ما أدى لسقوط قتلى وجرحى وسط المدنيين، وفق شهود عيان.

وقال الشهود، في تصريحات لـ"إرم نيوز"، إن الطيران الحربي التابع للجيش قصف بالبراميل المتفجرة الأحياء الشرقية والشمالية من مدينة الفاشر، الواقعة تحت سيطرة قوات الدعم السريع، مشيرين إلى سقوط قتلى وجرحى لم يتسن التحقق من عددهم، كما تسبب القصف في تدمير عدد من منازل المواطنين.

من جهتها، قالت "مبادرة دارفور للعدالة والسلام"، في بيان تلقى موقع "إرم نيوز" نسخة منه، إن القصف الجوي على مدينة الفاشر تسبب في مقتل عشرات المدنيين، وهدم منازلهم فوق رؤوسهم.

وطالب البيان مجلس الأمن الدولي بتفعيل القرار رقم 1956، القاضي بحظر الطيران الحربي في إقليم دارفور، وتعميمه على كافة أنحاء السودان.

أخبار ذات صلة
محللون: الجيش السوداني يحاول جر الفاشر إلى "نزاع عرقي"

وندد البيان بـ"العدوان الغاشم" واستهداف المواطنين الأبرياء العزل بواسطة الطيران الحربي للجيش، داعيًا المجتمع الدولي لاستخدام كافة وسائل الضغط على الطرفين من أجل وقف الحرب في السودان.

كما طالب البيان الطرفين بفتح ممرات آمنة لخروج المواطنين من مدينة الفاشر، وتوفير ملاذات وتقديم المساعدات الإنسانية الضرورية لهم.

وأوضح أن الغارات الجوية تأتي امتدادًا لسلسلة الانتهاكات بحق المدنيين الأبرياء من قبل ما سمته بـ"الجيش المختطف" بواسطة عناصر "الحركة الإسلاموية".

وأشار البيان إلى القصف الجوي الذي نفذه الجيش السوداني قبل يومين على بلدة "مريكب"، قرب الأبيض شمالي كردفان، وتسبب في مقتل 27 مدنيًا وإصابة آخرين، فضلًا عن نفوق المواشي.

وأكد أن القصف هو استهداف للمواطنين الذين يتهمهم الجيش بأنهم يشكلون الحاضنة الاجتماعية لقوات الدعم السريع، مما قد يقود الصراع إلى حرب أهلية شاملة.

بدوره، أعرب المرصد الوطني لحقوق الإنسان بالسودان، عن قلقه العميق إزاء الأزمة المتصاعدة في مدينة الفاشر، مشيرًا إلى أن الأوضاع بلغت مرحلة خطيرة، وأن آلاف المدنيين يواجهون الموت ببطء.

وطالب المرصد في بيان اليوم الخميس، بضرورة فتح ممرات آمنة لخروج المدنيين، وإيصال مساعدات إنسانية عاجلة للمحاصرين تحت النيران والمدافع.

وقال إن "الأوضاع الإنسانية والصحية تنذر بوقوع كارثة حقيقية، يضاف إليها القصف الجوي العشوائي الكثيف من قبل طيران الجيش السوداني الذي طال أيضًا المراكز الخدمية مثل مستشفى بابكر نهار للأطفال".

وأوضح أنه "رصد مقتل أكثر من مئة شخص بين المدنيين ومئات الإصابات، وسط أزمة متفاقمة في مراكز تلقي العلاج والكوادر الطبية والأدوية المنقذة للحياة".

ودعا المرصد المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان لإدانة الجرائم والانتهاكات المتطاولة بحق الشعب السوداني، ووقف نزيف دماء المدنيين، ووضع حد لذلك.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com