الجانب الفلسطيني من معبر رفح المشترك مع مصر
الجانب الفلسطيني من معبر رفح المشترك مع مصررويترز

إعلام عبري: السيطرة على معبر رفح رد على قصف حماس "كرم أبو سالم"

نقل الإعلام العبري عن مصادر إسرائيلية قولها، إن هنالك ارتباطًا بين السيطرة على معبر رفح، والقصف بقذائف الهاون الذي استهدف معبر كرم أبو سالم، أمس الأول؛ ما أسفر عن مقتل 3 جنود إسرائيليين وإصابة 10 آخرين.

وسلَّط الإعلام العبري الضوء على سيطرة الجيش الإسرائيلي على الجانب الفلسطيني من المعبر المشترك مع مصر، كاشفًا أن السيطرة تمت بمشاركة قوات من الفرقة 162 ولواء 401 إضافة إلى لواء النخبة جفعاتي.

إلا أنه على خلاف تلك الرواية، فإن طبيعة السيطرة على منطقة المعبر تؤشر على وجود خطط معدة مسبقًا.

صحيفة "يديعوت أحرونوت" ذهبت إلى أن السيطرة على المعبر جاءت عقب معلومات استخبارية تشير إلى أن عناصر من حركة حماس تستخدم المنطقة لتنفيذ عمليات عدائية.

وتابعت أن مقاتلاتٍ قصفت ودمَّرت أهدافًا قريبة من المعبر، منها بنايات وبنى تحتية عسكرية تخص الحركة وعثرت على 3 فتحات أنفاق وسيطرت عليها.

هيئة البث الإسرائيلية، من جهتها، ذكرت أن مهاجمة الأهداف التابعة لحركة حماس جاءت بتعاون مشترك بين الاستخبارات العسكرية "أمان" وبين الأمن العام "الشاباك"، وأن المعلومات الاستخبارية هي التي وجَّهت المقاتلات والمدفعية نحو قصف أهداف تخص "حماس".

وأوضحت أن دبابات تابعة للجيش الإسرائيلي وقوات إضافية أصبحت تسيطر بالكامل على منطقة المعبر، كما إن دبابات الجيش تقبع هناك في الوقت الراهن. من ثم أُغلق المعبر بشكل كامل.

دبابتان إسرائيليتان على الجانب الفلسطيني من معبر رفح المشترك مع مصر
دبابتان إسرائيليتان على الجانب الفلسطيني من معبر رفح المشترك مع مصررويترز

وحول خطة السيطرة على المعبر، التي كشفت عنها إسرائيل، جاءت بناء على "معلومات استخبارية بشأن خلايا من حماس تنفذ عمليات عدائية"، فقد شاركت قوات من الفرقة 162 ولواء 401 ولواء النخبة غفعاتي وقوات أخرى في عملية برية مشتركة، أدت حتى الآن إلى مقتل 20 من حماس.

وعزل الجيش الإسرائيلي منطقة معبر رفح التي تقع على مسافة 3.5 كيلومتر من الحدود الإسرائيلية، ويقوم حاليًّا بعمليات تمشيط واسعة النطاق في المناطق التي خرجت منها قذائف الهاون باتجاه معبر كرم أبو سالم قبل يومين.

الأنفاق التي عثر عليها الجيش الإسرائيلي، وفق رواية صحيفة "يديعوت أحرونوت" خضعت للفحص وتبيَّن أنها أنفاق قتالية وليست مخصصة للتهريب. وقالت إن عدد الأهداف التي ضربها الطيران الإسرائيلي حتى الآن، ومنذ بدء العمليات في رفح بلغ قرابة 100 هدف في رفح.

ووفق هيئة البث الإسرائيلية، كادت سيارة مفخخة تصطدم بدبابة إسرائيلية في طريقها للمعبر، إلا أنه تم كشف السيارة وتفجيرها.

وذكرت أيضًا أن الدبابات الإسرائيلية انتشرت حاليًّا في ضواحي رفح، فيما اتجهت دبابات أخرى نحو محور فيلادلفيا، ووصلت إلى المناطق الحدودية بين قطاع غزة ومصر.

ويواصل الجيش الإسرائيلي إخلاء سكان أحياء شرقي رفح باتجاه المناطق الإنسانية، التي أعلن عنها على مقربة من الساحل، وسط أنباء عن إخلاء عشرات الآلاف من الغزيين حتى الآن بعد أن ألقى الجيش الإسرائيلي منشورات وأرسل رسائل عبر الهواتف تدعوهم إلى المغادرة.

أخبار ذات صلة
الضربات الإسرائيلية على رفح ترفع أسعار النفط

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com