تطوير لا تهجير.. السيسي يتدخل لحل أزمة جزيرة الوراق “الدامية”  

تطوير لا تهجير.. السيسي يتدخل لحل أزمة جزيرة الوراق “الدامية”  
[UNVERIFIED CONTENT] Gezirat al-Warraq is an island in the Nile in Cairo, Egypt. It is mostly inhabited by people with very low incomes, Muslims as well as Christians. The island suffers from a general lack of services and sanitation: there is barely ever any running water, electricity is often cut for hours on end and garbage is never collected.

المصدر: محمد المشتاوي– إرم نيوز

براعم أمل بدأت تتفتح في أزمة جزيرة الوراق الدامية، التي كانت أشبه بحرب شوارع، سقط فيها قتيل وعشرات الإصابات من أهالي الوراق الذين رفضوا ترك منازلهم مقاومين حملة إزالة التعديات، وعلى إثر زيادة وتيرة العنف تراجعت الحكومة عن قرار إخلائهم حتى إشعار آخر.

الرئيس عبدالفتاح السيسي قرر التدخل لحل الأزمة بشكل لا يضر بأهالي الوراق ولا يعرقل المنفعة العامة للدولة بإرسال اللواء كامل الوزير، رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة للأهالي حاملاً رسالة طمأنة من الرئيس بأنهم لن يضاروا بأي حال من الأحوال ولن يهجروا من بيوتهم.

الحكاية بدأت في منتصف الشهر الماضي حينما خرجت حملة من قوات الشرطة لإزالة ما قالت الحكومة عنها إنها تعديات على أراضي الدولة والمباني المخالفة بجزيرة الوراق، وخرج أهالي المنطقة أصحاب بالحجارة والخرطوش لرد الحملة، وردت الشرطة بالغاز المسيل للدموع والطلقات وأصيب  قرابة 30 شرطيًا والعشرات من الأهالي مع وفاة أحدهم.

مع اشتداد حدة الاشتباكات اتخذت القوات قرارًا بالانسحاب حتى لا يتطور الموقف أكثر ومع هذا بقيت المشكلة، إذ تصر محافظة الجيزة أن جزيرة الوراق التابعة لها محمية طبيعية، وأن بحوزتها 700 قرار إزالة للجهات صاحبة الولاية على الأرض ويجب تنفيذها، بالإضافة لسعيها لتطوير المنطقة التي تعج بالعشوائيات.

اتصال السيسي

ولكن في اللقاء الذي جمع بين كامل الوزير وبعض أهالي الوراق بدأ الاستماع لمطالبهم، واتصل به السيسي على هاتفه ليسمع الأهالي طمأنة الرئيس بأنفسهم.

وبحسب ما كشف أحمد يوسف عبدالدايم النائب البرلماني عن دائرة بولاق، فإن اللواء كامل جاء للاستماع للأهالي وليس لتقديم رؤية للحل في أول مرة.

وأضاف في حديثه لـ”إرم نيوز” أن حديث الأهالي كله تمحور حول رفض تهجيرهم، وهي نفسها رسالة الطمأنة التي بعثها الرئيس السيسي، مفيدًا بأن الوزير التقى عددًا قليلاً من الأهالي، لذلك سوف ينزل بنفسه  يوم الأحد المقبل لجزيرة الوراق ليستمع لباقي مطالب أهالي المنطقة ويعرض عليهم خطة تطوير الجزيرة.

واعتبر النائب عن الوراق لقاء يوم الأحد سيكون فارقًا في سبيل حل الأزمة وسماع المطالب والتفاوض حولها، مؤكدا أن الأزمة في كلا الأحوال في طريقها للحل.

تطوير دون تهجير

من جانبه ،أوضح اللواء نصر سالم رئيس جهاز الاستطلاع بالمخابرات الحربية سابقا والمستشار بأكاديمية ناصر العسكرية أن الأزمة ستحل قريبًا، مبينًا أن الدولة ستطور المنطقة كما تخطط ولكن دون إخراج أي من الأهالي من المنطقة سوى المخالفين الذين يحولون المنطقة لعشوائيات.

وشدد في حديثه لـ”إرم نيوز”على أن المخالفين أيضًا سيتم دراسة وضعهم وتعويضهم ولكن لن يجري إخراجهم من المنطقة دون رضاهم، متابعًا: “لا يمكن ترك المنطقة للعشوائيات وصرفهم الصحي غير المنظم يصب مخرجاته في نهر النيل”.

جزيرة الزمالك

وضرب سالم مثالاً بجزيرة الزمالك التي قال إنها أصغر حجما من الوراق ولكن عندما نفذ فيها القانون بشكل صحيح وصارم تحولت لأرقى البقاع في مصر، وهو ما سيحدث في الوراق حين يبدأ تطويرها وتطبيق القانون فيها.

وأضاف: “لن يضار أحد من سكان الوراق، دون المساس بالمنفعة العامة في الوقت نفسه، وكل تطوير سيحدث في المنطقة سيجري وهم موجودون بها”.

وكان اللواء كامل الوزيرأعلن في تصريحات صحفية أن اجتماعه مع الأهالي كان الدافع من ورائه بحث مسببات الأزمة ومحاولة حلها بكل الطرق بما يحفظ هيبة الدولة ومؤسساتها، ويلبي مطالب مواطني الجزيرة، منوها إلى أن حرص أهالي الوراق على البلد وحبهم له.

وشدد على عدم ضرر أي أحد من الحلول للأزمة وأنه التزام على الدولة، مبشرًا الأهالي ببشرة خير في اجتماعه المقبل بهم يوم الأحد، لافتًا إلى أن مخطط تنمية وتطوير الجزيرة في مصلحتهم، ولن تسمح الدولة بضرر أي مواطن منهم.

ونقل سيد محمد إبراهيم، محامي أهالي جزيرة الوراق في تصريحات متلفزة ارتياح وسعادة أهالي الوراق بعد طمأنة الرئيس السيسي لهم، قائلًا: “السيسي طمنا وفرحنا بمكالمته، وبعث لنا رسالة أمل”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع