أخبار

من يتحمل مسؤولية تكرار حوادث القطار...
تاريخ التحديث:
تاريخ النشر:

من يتحمل مسؤولية تكرار حوادث القطارات في مصر؟

بين من يرى الإهمال أسوأ من الإرهاب ومن يُحمّل رئيس الجمهورية المسؤولية.

+A -A
المصدر: جهاد هشام - إرم نيوز

تكررت في الفترة الأخيرة حوادث القطارات في مصر، حيث راح ضحيتها العديد من الأرواح وأصيب الكثيرون، الأمر الذي يطرح السؤال عن الجهة المسؤولة عن عدم وضع حد لها.

وينقسم المصريون حول الطرف الذي يتحمل المسؤولية عن هذه الحوادث، بين من يعطيها بعدًا سياسيًا، ومن يرى أنها حوادث عرضية تنتج عن تقصير سائقي القطارات.

مسؤولية سياسية

الباحث السياسي، عمار علي حسن، حمّل مسؤولية تكرار حوادث القطارات لرئيس الجمهورية ورأى أنها ”مسؤولية سياسية بالأساس، وهي مشكلة تؤرق مصر منذ فترة طويلة ولم يتم العمل على حلها، حيث تم إعطاء الأولوية لمشروعات أخرى“.

وأكد أن الأولى بالرعاية ”هو مرفق السكة الحديد الذي يعاني من مشكلات جسيمة، فهو يحتاج لتطوير شامل ليصبح أكثر حساسية حيال الأعطال والحوادث الطارئة. وأكد حسن في تصريحات لـ ”إرم نيوز“، أن ”تطوير السكك الحديدية كان سيجنبنا وقوع تلك الحوادث العديدة، لأن هذا المرفق لم يتم تطويره منذ فترة طويلة، فيجب الالتفات الآن للاهتمام به وتطويره بشكل شامل، كما تجب محاسبة كل من أخطأ وأدى خطؤه لتكرار تلك الحوادث“، مشيرًا إلى أن ”المسؤولية الجنائية لا تنفي المسؤولية السياسية“.

إهمال جسيم

من جانبه، رأى سعيد صادق، أستاذ علم الاجتماع السياسي في الجامعة الأمريكية بالقاهرة، أن“حوادث القطارات منتشرة في الدول النامية التي تغيب عنها آليات الحساب والعقاب، ويتم تقديم بعض الأشخاص كفداء، ولا تتم محاسبة الفاعل الأصلي“.

ولفت إلى أن“حادثة تصادم قطارين وجهًا لوجه تنم عن قدر كبير من الإهمال يتحمله كل المسؤولين عن هيئة السكك الحديدية، وكل المسؤولين عن التحكم في سير القطارات وإيقافها وتجب محاسبة كل من أخطأ وأهمل“.

ولفت صادق في تصريحات لـ“إرم نيوز“، إلى أن مشكلة مصر تكمن في عدم وجود حساب عسير للمخطئ، قائلًا:“الإهمال أسوأ من الإرهاب، لذا تجب محاسبة كل المسؤولين عن تلك الحوادث“.

وعن مقترحاته لتفادي وقوع تلك الحوادث، قال صادق: إنه ”لا بد من وجود عقاب رادع وحاسم للمتسببين في تلك الحوادث، وتقديم تعويضات مناسبة لأهالي المتوفين والمصابين تضمن لهم حياةً كريمة“، مؤكدًا أن الحساب الرادع سيعمل على الحد من تكرار تلك الحوادث.

من جانبه، أكد حسني حافظ، نائب مجلس الشعب عن حزب الوفد بالإسكندرية، أن ”هناك العديد من التشريعات والقوانين التي لو طبقت لما استطاع مسؤول أن يهمل عمله، إلا أن المشكلة الحقيقية هي في عدم تفعيل تلك القوانين أو تنفيذها على أرض الواقع من قبل المسؤولين، وهو ما يجعل الإهمال له الصوت الأعلى في كل حادث وكارثة“.

مطالبة بإحالة مسؤولي السكك الحديدية لمحاكمة عاجلة

وأكد حافظ أن سبب حادث تصادم قطاري الإسكندرية، والذي وقع بعد ظهر اليوم بمنطقة خورشيد، يعتبر بشريًا 100%، فهو  يرجع إلى عدم وجود تنسيق بين مسؤولي السكة الحديد، مما يؤدي إلى نتائج كارثية.

وأعلن النائب مصطفى بكري، في تصريحات صحفية مطالبته لجنة النقل في البرلمان، باستدعاء كافة المسؤولين عن هيئة السكة الحديد وسؤالهم عن مدى تفعيل التوصيات السابقة وتوجيهات الرئيس السيسي بإصلاح المزلقانات والحيلولة دون وقوع مثل هذه الحوادث.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك