فيديو.. انزعاج السيسي من الإعلامي المصري أحمد موسى يطرح تساؤلات عن مستقبل علاقته بالإعلام

فيديو.. انزعاج السيسي من الإعلامي المصري أحمد موسى يطرح تساؤلات عن مستقبل علاقته بالإعلام
Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2016-04-09 20:03:03Z | http://piczard.com | http://codecarvings.comÊíÿC)š*¬Æ

المصدر: دعاء مهران – إرم نيوز

أثار تبرؤ الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي من أقرب الإعلاميين للنظام عندما غضب من مواقفه تجاه أهالي سيناء التساؤل حول مستقبل العلاقة بين النظام المصري والإعلام.

وقبل أسابيع قليلة خاطب السيسي القنوات الفضائية قائلًا: ”خلو بالكوا من مصر وشعبها“ في مستهل كلمته التي اختص بها الإعلام المصري خلال خطابه للمصريين على خلفية أحداث تفجيرات الكنائس ليوجه رسالة مباشرة للإعلاميين بضرورة تحري الدقة فيما ينقلونه خاصة وقت الأحداث الإرهابية.

وأضاف في خطابه: ”لماذا تُصرَ القنوات على إذاعة مشاهد القتل والتفجير طوال اليوم وهو ما زرع الخوف في قلوب المشاهدين، هذه المشاهد لا تصح“.

وكانت الفتاة السيناوية شيماء مشالي قد أشعلت المؤتمر الدوري للشباب الذي يحضره الرئيس عبد الفتاح السيسي في مدينة الإسماعيلية حين بكت لتجاهل أهالي سيناء إلى جانب انتقادها اللاذع للإعلامي أحمد موسى القريب من النظام الحاكم.

السيسي منزعج

ورد الرئيس السيسي على الفتاة السيناوية مقدماً الاعتذار لها ولأهالي سيناء، واصفاً تجاهل بطولات أهالي سيناء في الفيلم التسجيلي بأنه سقطة كبيرة ليوجه حديثه للفتاة قائلًا: ”حقك عليا أنا“، ثم تبرأ من الإعلامي أحمد موسى بعبارة: ”لا تحسبين هؤلاء على مصر والقرار لا يتم اتخاذه من الإعلام“.

ورد الإعلامي أحمد موسى خلال برنامجه على مسؤوليتي المذاع على فضائية صدى البلد على الفتاة قائلًا: ”لابد للأخت الفاضلة التحدث بمصداقية وتوضح أنه كان هناك وجهتا نظر في الحلقة، ليس كل حلقتنا عن شمال سيناء، ولكن عن الإرهاب في سيناء، والرئيس السيسي رد بمنطقية عليها ونحن نهتم فقط بالدولة المصرية“.

قواعد منظمة للعمل الإعلامي

وقال الإعلامي حمدي الكنيسي رئيس اللجنة التأسيسية لنقابة الإعلاميين لـ“إرم نيوز“ إن الإعلام في مصر يحتاج إلى ضبط، مؤكدًا أن ثمة الكثير من البرامج تخرج عن النص الإعلامي وأن اللجنة تبحث حاليًا القواعد المنظمة للعمل الإعلامي للحد من الفوضى الموجودة- على حد قوله.

فيما ذهب مكرم محمد أحمد رئيس المجلس الوطني للإعلام المشكل مؤخرًا بقرار من الرئيس، إلى أن الحكومة ضاقت ذرعًا ببعض الممارسات الإعلامية التي وصفها بـ“غير المهنية“، لاسيما خلال الفترة الحالية.

قرارات مرتقبة

وقال مكرم المعروف بقربه من النظام، ”إن الفترة المقبلة ستشهد إجراءات فاعلة وخطوات من شأنها ضبط الأداء الإعلامي، لكنّه عاد ليؤكد أن أي إجراءات سيتم اتخاذها لن تمس حرية الرأي والتعبير بناءً على توجهات الرئيس“.

وأوضح أن المجلس يعقد اجتماعات حاليًا للخروج بحزمة قرارات وإجراءات من شأنها تغيير المشهد ”العبثي“ حاليًا في الفضاء الإعلامي، لكنّه نفى أن يكون للرئيس السيسي أي إملاءات على عمل المجلس المشكل من نخبة وكبار شيوخ المهنة، على حد تعبيره.

فيما قال ياسر حسان رئيس لجنة الإعلام بحزب الوفد إن الإعلام في مصر يحتاج إلى ضبط في تناول جميع القضايا بالنظر إلى حالة الاستقطاب التي سيطرت عليه وهو ما أفقدته المهنية.

خطأ في المعالجات الإعلامية

وأضاف حسان لـ ”إرم نيوز“ أن الشكوى التي قُدمت للرئيس من الإعلام، جاءت من أحد الإعلاميين الموالين للحكومة وهو ما يشير إلى وجود خطأ في المعالجات الإعلامية تحتاج إلى ضوابط، إذ أن برنامج أحمد موسى من ”أكثر البرامج التي آذت الرئيس لكونها خرجت عن الحيادية والمنطق والقواعد الإعلامية“.

وردًا على قول الرئيس: ”لا تحسبين هؤلاء على مصر“، أكد أن الرئيس يعلم أن الإعلام لا يمثل كل المصريين وأن الشعب غير راضٍ عن أداء حكومته أو أداء البرلمان أو الإعلام ولذلك القرارات السياسية لا تعتمد على الإعلام وإنما بناء على معلومات.

وطالب حسان بوضع ضوابط إعلامية تنظيمية بحيث لا تقيد عملهم ولكن ”يجب ألا تترك لهم المساحات لنشر بيانات أو معلومات من وحي الخيال مثلما فعل الإعلامي أحمد موسى في برنامجه حينما أعلن عن ضرب روسيا لسوريا على الهواء وبعدها اتضح أنها ألعاب كرتونية“.

https://youtu.be/5rOhKPbW9fg

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com