مصر.. هل يتدخل بابا الفاتيكان لحلّ قضية الأقباط المهجرين من سيناء؟

مصر.. هل يتدخل بابا الفاتيكان لحلّ قضية الأقباط المهجرين من سيناء؟
Pope Francis celebrates a Jubilee mass for prisoners in Saint Peter's Basilica at the Vatican November 6, 2016. REUTERS/Tony Gentile

المصدر: آية أشرف– إرم نيوز

يقوم البابا فرانسيس بابا الفاتيكان اليوم الجمعة بزيارة رسمية لمصر، سيلتقي خلالها عددا من مشايخ الأزهر، على أن يزور الكنائس الثلاث في مصر قبل أن يلتقي الرئيس عبدالفتاح السيسي، وسط تساؤلات بشأن إمكانية تدخل البابا لبحث آليات إعادة الأسر القبطية المهجرة من سيناء إلى ديارها، بعد نزوحها جماعيًا هربًا من هجمات داعش وتنظيمات مسلحة أخرى.

وتهدف الزيارة لمكافحة العنف الطائفي وتعزيز الحوار بين الأديان، خاصة بعد اختيار ”بابا السلام في مصر السلام“ شعارًا لها وتوجيه البابا فرانسيس رسالة للشعب المصري، مفادها أن هدف الزيارة إيصال رسالة مصالحة بين أبناء النبي إبراهيم.

ورأى القمص صليب متى ساويرس عضو المجلس الملي العام، أن البابا فرانسيس جاء لدعم رسالة السلام والدليل على ذلك، استعداده لحضورالمؤتمر الدولي للسلام الذي تنظمه مشيخة الأزهر، لدعم مصر بعد الهجمات الدامية التي استهدفتها.

وفيما شدد على أن قضية ”أقباط سيناء“ تخص الشأن المصري وستحل بأيادٍ مصرية دون تدخل من أحد، لم يستبعد “ ساويرس“ أن تتطرق الزيارة إلى مناقشة أوضاع الأقباط في مصر والتي من بينها أزمة المهاجرين كدور وسيط وليس تدخلاً في الشأن المصري، مستبعدًا أن يبادر البابا فرانسيس بإثارة القضية بشكل سلبي.

وكان لأزمة نزوح أقباط سيناء صدى واسع، بعد أن تم تهجير عدد من الأسر إثر هجوم قام به تنظيم داعش ضد مجموعات من الأقباط.

ويرى رسمي عبد الملك، عميد معهد الدراسات القبطية أن الهدف من زيارة البابا، هو لقاء الرئيس السيسي وشيخ الأزهر، واصفًا توجهات الزيارة المرتقبة بغير المتوقعة.

واستبعد عبدالملك في تصريحات لـ“إرم نيوز“، أن تسمح الكنيسة لأي جهة في العالم أن تتدخل لحل قضية أقباط سيناء الذين تم تهجيرهم.

وعلق قائلًا: ”بابا الفاتيكان لن يتدخل في الشؤون الداخلية، وهي خاصة بقيادات الكنيسة المصرية، ولها برتوكول معين تحل به“ مضيفًا: ”لا ننتظر حلولاً لمشاكلنا من أحد، نحن أقدر على إيجاد الحلول لها، ونحن أعلم بها“.

وفي سياق متصل قال المحلل السياسي عمر هاشم ربيع إن ”مباحثات البابا فرانسيس ستتطرق وفقًا لأسباب الزيارة إلى مناقشات ملفات الأقباط بمصر، والتي من بينها عمليات التهجير التي تمت من شبه جزيرة سيناء مؤخرًا.“

وأشار ربيع إلى أن مباحثات البابا ستكون في إطار المقترحات وليس على سبيل الإملاءات في الشأن المصري، حيث يرفض الطرفان أن تتعدى اللقاءات إطار التشاور واحترام خصوصية الآخر، وهو ما أكده البابا مؤخرًا.