أخبار

استدعاء وزير الآثار المصري للبرلمان على خلفية ترك "رمسيس الثاني" في العراء
تاريخ النشر: 10 مارس 2017 18:30 GMT
تاريخ التحديث: 10 مارس 2017 18:31 GMT

استدعاء وزير الآثار المصري للبرلمان على خلفية ترك "رمسيس الثاني" في العراء

يأتي استدعاء الوزير لمجلس النواب بعد إهمال كبير تجاه الكشف، بدايةً من طريقة انتشال التمثال حتى تركه دون حراسة أو حماية في العراء.

+A -A
المصدر: حسن خليل - إرم نيوز

استدعت لجنة الثقافة والآثار والإعلام في البرلمان المصري، خالد العناني وزير الآثار، للمثول أمام مجلس النواب وذلك بعد ترك الاكتشاف الأثري الأخير للملك رمسيس الثاني وملوك آخرين في العراء دون حراسة أو اهتمام، عقب ضجة إعلامية رافقت كشف البعثة الألمانية في القاهرة عن الوضع.

وقالت مصادر برلمانية مصرية في تصريحات لـ ”إرم نيوز“: إن عددًا من النواب تقدم بطلبات إحاطة خلال الساعات الماضية بعد ترك رأس تمثال رمسيس في العراء لدرجة جعلت الأطفال يلعبون حوله إلى جانب التبول عليه من قبل الكلاب الضالة في منطقة المطرية“.

وذكرت المصادر ”أن اللجنة برئاسة النائب أسامة هيكل أرسلت استدعاءً للوزير للحضور أمام اللجنة بسبب الإهمال في إجراءات ما بعد انتشال التمثال“، مؤكدة أن حضوره ”سيكون خلال 48 ساعة على الأكثر“.

وأضافت المصادر أن نوابًا أعربوا عن غضبهم من طريقة انتشال التمثال عبر معدات لا تتناسب مع الكشف مثل ”اللودرات“، ومن ثم الإهمال الجسيم والتعامل بطريقة قد تدمر أجزاءً من التمثال تستغرق سنوات في الترميم، دون الحاجة لذلك حال استخدام معدات حديثة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك