الحكومة المصرية تشتري القمامة من المواطنين

الحكومة المصرية تشتري القمامة من المواطنين

المصدر: محمد علاء - إرم نيوز

تتجه الحكومة المصرية لابتكار أسلوب جديد، لتنظيف الشوارع، وتخفيف الأعباء المعيشية عن المواطنين، يتمثل في شراء القمامة منهم.

وتبدأ التجربة الجديدة بالعاصمة المصرية القاهرة الأسبوع المقبل، عن طريق شراء القمامة من المواطنين بمقابل مادي، عبر منافذ معينة؛ في خطوة تسعى من خلالها للتخلص من إحدى أكبر مشكلاتها.

وقال محافظ القاهرة، عاطف عبد الحميد، ”إن المنظومة التي تختبرها العاصمة المصرية، بدعم من البنك الأوروبي للتنمية بنحو 270 ألف يورو، توفر منافذ بأغلب أحياء المحافظة لشراء القمامة من المواطنين، في ضوء قائمة أسعار معلنة، ومن ثمَّ التخلص منها بطريقة سليمة“.

وأشار محافظ القاهرة إلى أن المنظومة الجديدة ”تشجِّع المواطنين على فصل القمامة من المنبع وتوفِّر عائد لهم منها“، لافتًا إلى أن ”مصانع تدوير القمامة لا تجد إلا 25% من احتياجاتها“، منوِّها إلى أن المحافظة ستشرف مباشرةً على التجربة.

وأكدت دراسة حديثة إنتاج مصر حوالي 17 مليون طن من المخلفات الصلبة سنويًا، بواقع 43 ألفًا و835 طنًا، بينما تنتج محافظة القاهرة وحدها نحو 10 آلاف و759 طن قمامة يوميًا، بخلاف ما بين ألفين إلى ثلاثة آلاف طن مخلفات مبانٍ وأتربة، وأن تكلفة رفع تلك المخلفات تبلغ نحو نصف مليار جنيه.

وأوضحت الدراسة أن هيئة نظافة وتجميل القاهرة تجمع نحو 65% من هذه الكمية بينما تعهد لجامعي القمامة حوالي 15%، ويتبقى قرابة 20% لا يتم جمعها.

وتبدأ محافظة القاهرة تطبيق التجربة بمنفذين خصَّصتهما بحي مصر الجديدة، شرق العاصمة، على أن تقيِّمها قبل نهاية شهر يونيو المقبل؛ تمهيدًا لتعميمها، بالتزامن مع انتهاء التعاقد مع شركات النظافة الأجنبية، بعد 15 عامًا من العمل.

وتبحث مصر، عن حلول جذرية لأزمة تراكم القمامة في الشوارع، تارة عبر الجمع من المنازل عن طريق جامعي القمامة وثانية بإسناد العمل إلى شركات نظافة أجنبية متخصصة وأخرى عبر الأحياء؛ فيما يواجه المواطنون أعباء اقتصادية تزايدت مؤخراً بعد قرارات اقتصادية تقشفية أقرتها الحكومة.

وحالياً يدفع المواطنون في مصر مقابلاً ماديًا مقابل التخلص من القمامة، فيما بات التوجه الجديد مغايرا عن طريق الحصول على أموال مقابل هذه القمامة؛ بهدف تخفيف الأعباء المعيشية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com