بيع أكبر مصنع حكومي للألبان يثير انقسامًا حادًا في مصر (وثيقة)

بيع أكبر مصنع حكومي للألبان يثير انقسامًا حادًا في مصر (وثيقة)

المصدر: دعاء مهران - إرم نيوز

طالب نائب مصري، اليوم الثلاثاء، باستدعاء وزيرين معنيين، على خلفية بيع مصنع ألبان مملوك للحكومة إلى القطاع الخاص، وما شكلته عملية البيع من ”خسارة اقتصادية واجتماعية كبيرة“، على حد تعبيره.

وتقدم النائب عبدالحميد كمال، عضو مجلس النواب عن محافظة السويس، بطلب استدعاء لوزيري التموين وقطاع الأعمال، استناداً إلى المادة 134 من الدستور المصري، بعد بيع وخصخصة شركة مصر للألبان.

وأضاف في بيان تلقى ”إرم نيوز“ نسخة منه أنه تقدم بطلب إحاطة عاجل إلى الوزيرين المعنيين، بشأن بيع شركة مصر للألبان، رائدة الصناعات الغذائية في مصر والتي كانت تنتج وتوزع الألبان ومنتجاتها من السمن والزبدة وجميع أنواع الجبن، وكان يطلق عليها ”الأسطورة“.

وأشار النائب إلى أن منتجات هذه الشركة كانت تباع بأسعار تعاونية للجمهور.

وضمت الشركة 9 مصانع وأراضي شاسعة، وكان لها موزعون معتمدون في محافظات مصر كافة.

وتابع أن بيع هذه الشركة وعدم تطويرها ”خسارة اقتصادية واجتماعية كبيرة“، بما كانت تقدمه للجمهور؛ ما يجعل القطاع الخاص يتحكم في هذه المنتجات في ظل الغلاء الجنوني وارتفاع أسعار المواد الغذائية.

وأضاف النائب أنه طالب رئيس المجلس بسرعة عقد جلسة لمناقشة الأمر وتحويل طلب الإحاطة إلى لجنة الصناعة والتجارة للحفاظ على القطاع العام وتطويره.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com