هل يطيح فيسبوك وتويتر بوزيرة الاستثمار المصرية؟

هل يطيح فيسبوك وتويتر بوزيرة الاستثمار المصرية؟

المصدر: حسن خليل– إرم نيوز

بينما يعكف رئيس الحكومة المصرية شريف إسماعيل على دراسة تغيير وزاري مرتقب وسط حالة غضب شعبية وبرلمانية على أداء عدد من وزرائه، فإن وزيرة الاستثمار داليا خورشيد جسّدت دور البطل في حلقة جديدة من مسلسل الإثارة والجدل الذي بات ملازمًا لعدد من الوزراء خلال الفترة الأخيرة.

وكشفت مصادر لـ“إرم نيوز“ عن حالة غضب تنتاب شريف إسماعيل تجاه الوزيرة داليا خورشيد، الأمر الذي يرجح بقوة خروجها من التعديل الوزاري المرتقب عرضه على البرلمان الأحد القادم.

وأوضحت المصادر أن داليا خورشيد تعاقدت مع شركة تسمى ”تواصل“ يديرها ”أ.أ“ من أجل الترويج لنشاطها على موقعي التواصل الاجتماعي ”فيسبوك“ و“تويتر“، والهجوم على عدد من خصومها.

وأشارت إلى أن هذه الشركة حصلت على نحو 6 ملايين جنيه نظير هذه الخدمات، الأمر الذي أثار استياء جهات سيادية في الدولة، ما جعلها تطالب باستبعادها في التعديل الوزاري المرتقب.

يذكر أن الرئيس عبدالفتاح السيسي، أعلن عن تعديل وزاري مرتقب مع بقاء شريف إسماعيل رئيسًا للحكومة ليعلن الأخيرة الانتهاء من التعديل خلال أيام وعرضه على مجلس النواب يوم 12 فيراير الجاري، في تصريحات مقترنة باعتذار مرشحين لتولي الحقائب عن المنصب.

ومن المقرر أن يشمل التعديل قرابة 10 حقائب وزارية بينها الوزارات الخدمية والمجموعة الاقتصادية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com