مقتل 4 جنود من الجيش المصري خلال حملة دهم شمال سيناء

مقتل 4 جنود من الجيش المصري خلال حملة دهم شمال سيناء
RAFAH, GAZA - NOVEMBER 01: An armoured vehicle of Egyptian army is seen as they blow up buildings as part of an operation aiming to create a buffer zone at the Rafah border in Egypt, on November 1, 2014. After a bombing attack that killed 30 people in the North Sinai region, Egyptian army launched an operation to prevent attacks at the Rafah border which is between Gaza strip and Egypt. (Photo by Abed Rahim Khatib/Anadolu Agency/Getty Images)

المصدر: محمد منصور - إرم نيوز

أعلن الجيش المصري،  اليوم السبت، مقتل 4 من عناصره، بينهم ضابطان، و20 مسلحًا، خلال مداهمة ”بؤر إرهابية“ في سيناء شمال شرقي البلاد.

وقال المتحدث باسم القوات المسلحة المصرية العقيد تامر الرفاعي: إن حملة الجيش في سيناء أسفرت عن اعتقال 36 مسلحًا وتدمير عدد من البؤر الإجرامية شمال سيناء.

وأضاف أن العمليات أسفرت أيضًا عن تدمير ومداهمة 28 منزلًا خاصة بالعناصر ”التكفيرية“ كانت تستخدم في أعمال المراقبة والاختباء وإطلاق النار على قوات الجيش، بالإضافة إلى تفتيش 47 منزلًا للبحث عن أنفاق، وتدمير نفقين رئيسيين و5 فتحات أنفاق وتدمير آليات عسكرية وتدمير 10 حفر برميلية داخل إحدى المزارع تُستخدم في الاختباء وإنتاج النيران على القوات، وضبط عدة أسلحة ومعدات في شمال سيناء.

وأشار المتحدث العسكري إلى تدمير مخزنين للعبوات الناسفة وورشتين تستخدمان في تصنيع العبوات الناسفة وتدمير 20 دائرة كهربائية بالمفجر تستخدم في تصنيع العبوات الناسفة واكتشاف وتدمير 5 عبوات ناسفة كانت معدة لاستهداف القوات.

واختتم العقيد الرفاعي بأن أعمال المداهمات أسفرت أيضًا عن استشهاد ضابطين من القوات المسلحة نتيجة انفجار عبوة ناسفة على أحد محاور التحرك، لافتًا إلى أن قوات إنفاذ القانون تواصل تنفيذ مهامها لاقتلاع جذور الإرهاب والتصدى للمخربين والمهربين والعناصر الإجرامية.

واعتمدت أجهزة الأمن مؤخرًا خطة تأمينية لشبه جزيرة سيناء تتضمن منع عبور قناة السويس إلى سيناء للقادمين من القاهرة وباقي المحافظات بدون حجوزات فندقية أو عقود عمل.

وتشهد مناطق متفرقة في محافظة شمال سيناء هجمات ضد الجيش والشرطة والمدنيين تبنت معظمها جماعة ولاية سيناء، في حين  ترد قوات الأمن بحملات عسكرية واسعة لتعقب المسلحين الذين يختبئون في بعض الأحيان وسط المدنيين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com