بعد تلقي تهديدات.. الجيش المصري يتولى قيادة تأمين شبكة القطار

بعد تلقي تهديدات.. الجيش المصري يتولى قيادة تأمين شبكة القطار

المصدر: شوقي عصام- إرم نيوز

تولت عناصر من القوات المسلحة المصرية، قيادة عمليات تأمين شبكة القطار التي تغطي القاهرة، بعد تلقي الأجهزة الأمنية تهديدات باستهداف المرافق العامة، وعلى رأسها شبكة القطار.

وفي هذا السياق، قال مصدر عسكري، في تصريح لـ“إرم نيوز“، إن ”وجود عناصر من القوات المسلحة في منشآت مترو الأنفاق، يعتبر نوعًا من الدعم للشرطة المدنية، ومساعدة مؤقتة في تأمين فترة الأعياد المقبلة، في ظل الضغط الجماهيري في استخدام هذا المرفق الحيوي“.

وأوضح المصدر أن ”قوات الشرطة هي التي تقوم بالتأمين الكامل، فيما عناصر القوات المسلحة موجودة للمساعدة، وبمجرد انتهاء هذه الفترة سيكون التأمين الكامل للشرطة المدنية“.

وأشار إلى أن ”الجيش يساعد الشرطة من حين إلى آخر بحسب الاستعدادات القصوى لتأمين المنشآت الحيوية والمرافق العامة، وذلك في ظل وجود أي تهديد لهذه المنشآت أو المرافق“.

فيما رفض مصدر رسمي بوزارة الداخلية، تأكيد استلام عناصر من القوات المسلحة عمليات قيادة التأمينات في شبكة القطار، مكتفيًا بالقول إن ”هناك خطة خاصة لتأمين جميع المنشآت الحيوية بشكل يحمل حالة الطوارئ، حتى انتهاء احتفالات عيد الميلاد في الـ 7 يناير المقبل“.

ولفت إلى“ تطوير عمليات المراقبة بالكاميرات والتفتيش من خلال البوابات الإلكترونية، وتعميم بعض أساليب التأمين التي كانت تستخدم في بعض المحطات الرئيسة والأساسية، لتعمم في جميع المحطات“.

وفي هذا السياق، قال الخبير في مكافحة الإرهاب الدولي، العقيد حاتم صابر، إن ”هناك تهديدات من جماعات إرهابية في الفترة الأخيرة لاستهداف الكنائس والمنشآت العامة والمرافق المهمة مثل مترو الأنفاق، وبالطبع هذا يتطلب تطويرًا في الخطط المستخدمة في التأمين، ووضع اعتبارات جديدة في حماية هذه المرافق، دون التهوين بهذه التهديدات“.

وأشار في تصريح لـ“إرم نيوز“، إلى أنه يمكن ”دعم الجهاز الشرطي من جانب رجال القوات المسلحة في التأمين في فترات الأعياد أو مع وجود تهديدات، لكن بشكل مؤقت“، لافتًا إلى ”وجود، موجة من رفع الوعي الأمني لمن يعملون في المرافق العامة والبنوك ومترو الأنفاق، في خطط التأمين المستخدمة في هذا الإطار“.

واعتبر أن ”الاستهداف الحالي للسياحة وضرب الموسم السياحي في بدايته، بعد حصول مصر على اللون الأخضر من جانب الخارجية الأمريكية، التي دعت رعاياها لزيارة مصر في أعياد الكريسماس وأعياد الميلاد“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com