مصر تمدد مشاركتها في قوات التحالف العربي لدعم الشرعية باليمن – إرم نيوز‬‎

مصر تمدد مشاركتها في قوات التحالف العربي لدعم الشرعية باليمن

مصر تمدد مشاركتها في قوات التحالف العربي لدعم الشرعية باليمن

المصدر: القاهرة  - إرم نيوز

وافق مجلس الدفاع الوطني المصري في اجتماع عقده الأحد، برئاسة الرئيس عبد الفتاح السيسي على تمديد مشاركة العناصر اللازمة من القوات المسلحة المصرية في مهمة قتالية خارج الحدود، للدفاع عن الأمن القومي المصري والعربي في منطقة الخليج العربي والبحر الأحمر وباب المندب.

ويأتي هذا القرار إعمالاً للفقرة (ب) من المادة 152 من الدستور، التي تشترط أخذ ”رأي المجلس الأعلى للقوات المسلحة وموافقة كل من مجلس الوزراء ومجلس الدفاع الوطني، على إرسال قوات في مهمة قتالية خارج حدود الدولة“.

وتشارك مصر في التحالف العربي الذي تقوده السعودية ضد الحوثيين في اليمن، ودعما للرئيس الشرعي للبلاد عبد ربه منصور هادي.

وفي 26 مارس الماضي، صدر قرار رئيس الجمهورية المصري عبدالفتاح السيسي، بشأن إرسال بعض عناصر القوات المسلحة في مهمة قتالية خارج حدود الدولة للدفاع عن الأمن القومي المصري والعربي في منطقة الخليج العربي والبحر الأحمر وباب المندب وذلك لمدة 40 يوما، ونظرا لأن هذه المدة قاربت على الانتهاء وأن المبررات التي استلزمت إصدار هذا القرار مازالت قائمة، فقد طلبت وزارة الدفاع المصرية مد هذه المدة، ووافق مجلس الوزراء على ذلك.

وحضر الاجتماع كل من رئيس مجلس النواب ورئيس مجلس الوزراء ووزراء الدفاع والإنتاج الحربي، ووزراء الخارجية والداخلية ورئيس المخابرات العامة وقادة الأفرع الرئيسية للقوات المسلحة، ورئيس هيئة العمليات ومدير المخابرات الحربية، كما حضر الاجتماع نائب أمين عام مجلس الدفاع الوطني.

وتم خلال الاجتماع استعراض ”مستجدات الموقف الأمني على الساحة الداخلية والجهود المبذولة لمكافحة الإرهاب في سيناء، ومتابعة سير العمليات العسكرية للتصدي له والقضاء عليه، والتقدم الذي تم إحرازه على هذا الصعيد“.

وناقش المجلس ”تطورات الأوضاع على الصعيدين الإقليمي والدولي، ومختلف الجهود الدولية التي تُبذل سعياً للتوصل إلى تسويات سياسية للأزمات القائمة بالمنطقة“.

وتطرق الاجتماع كذلك إلى ”الإجراءات التي تتخذها أجهزة الدولة المختلفة من أجل إحكام السيطرة على الحدود والمنافذ والمعابر، بالنظر إلى التحديات الأمنية القائمة بالمنطقة، ومخاطر الإرهاب المتزايدة نتيجة ما يشهده الشرق الأوسط من اضطراب وتوتر“.

وقد وجه الرئيس السيسي في هذا الإطار ”بمواصلة اتخاذ أجهزة الدولة المعنية جميع التدابير اللازمة لضمان تأمين الحدود البرية والبحرية للبلاد، فضلاً عن استمرار تحلي الأجهزة الأمنية بأقصى درجات الاستعداد واليقظة والحذر، وتشديد إجراءات تأمين الأماكن والمنشآت الحيوية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com