بالصور.. كيف استطاع مصري توثيق تاريخ بلاده معتمدًا على أرشيف الصحف؟

بالصور.. كيف استطاع مصري توثيق تاريخ بلاده معتمدًا على أرشيف الصحف؟

المصدر: منار مختار – إرم نيوز

عندما يضطلع مصريٌ، بحفظ التاريخ المكتوب في تسلسل حدثي وزمني، بإمكان الجميع قراءة تاريخ مصر الحديث، في غضون دقائق معدودة، من خلال مطالعة أرفف الجرائد والمجلات المصفوفة على جدران منزله.

محمد صادق، ورث مهنة الوراقين عن والده، وتعرف من خلالها على أعظم المشاهير والقيادات في مصر والعالم العربي، حيث يجمع كل ما هو ورقي، من صورة أو جريدة أو مجلة أو كتاب، على مدار هذا القرن، وتتم عملية التخزين بعدة مراحل، للحفاظ على التراث لعشرات السنين.

أصبح صادق، ملجأ للباحثين وكتاب التاريخ، وأرشيفا لأعمال الفنانين، حيث يجمع المصادر كافة من أجل الثراء التاريخي، وعلى حد قوله: ”هي ليست مهنة مادية، وإنما رسالة للتاريخ“، تعرف قيمتها الأجيال القادمة، كما اشتهر​​​​​​​​​​​​​​ بتوثيقه لكامل الأعمال الفنية، بداية من أشرطة الفيديو القديمة، إلى إعلانات وأفيشات الأفلام، وجميع الأخبار والصور والانفرادات، أثناء الكواليس، وتناول الصحف الأجنبية ورؤيتها للفن المصري.

ويقول صادق في حديث لـ“إرم نيوز“، إن الأرشيف الذي يمتلكه، لتاريخ مصر الحديث، يشير إلى أن موقف الشعب كان دائمًا المحرك والداعم للجيش، في رسالة رفض للفساد أو الاستبداد، مستشهدًا بتسلسل من مجلة المصور، أيام الملك الفاروق، والرئيس جمال عبد الناصر، وفترة الاحتلال البريطاني، وغيرها من الأزمات، التي مرت بها مصر.

ويتحدث ”الأرشيفجي“ عن مراحل عمله، قائلا ”عملية الأرشفة، تمر بعدة مراحل، من بينها التجميع، والفرز، والتسلسل لكل الأعداد، ثم تغليفها بمجلدات تحمي تاريخ السياسة والرياضة والفن، بالإضافة إلى أول مجلات نسائية مثل بنت النيل وحواء“.

ويرصد صادق، تاريخ الدول العربية، وعلاقاتها الدبلوماسية بمصر منذ الاحتلال، مرورًا بحرب 67 والاستنزاف وأكتوبر، مسجلاً وضع الصحافة المصرية، والمطالبة بالحريات خلال الثورات.

ويواصل صادق حديثه، ويوضح أنه يعمل منذ 15 عامًا على أرشفة تاريخ الجيش المصري في 100 سنة، بعدما انتهى في العام 2002، من أرشفة تاريخ الشرطة المصرية في 50 عامًا، لافتًا إلى أنه يعتمد في نظام الأرشفة، على الصحف والمجلات الورقية، ولا يعتمد على المواقع الإلكترونية، حيث يقوم بتصنيف أبواب الأرشيف، إلى سياسية وفن وغيرها، ثم يقوم بالتركيز على جانب من جوانب السياسية أو الفن، وتجميعه في حقبة زمنية لا تقل عن 50 عامًا، وتصل إلى 100 عام.

وأشار إلى أن الهدف من المجلدات والأرشيف، الذي يزيد عن 3 آلاف قطعة خلال قرن، هو توفير مادة سهلة للشباب المصري، حتى يقرأ تاريخه الحديث، دون عناء البحث والتجميع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com