جمال مبارك رئيسًا لمصر 2018.. حملة جديدة لتوريث ”المخلوع“ – إرم نيوز‬‎

جمال مبارك رئيسًا لمصر 2018.. حملة جديدة لتوريث ”المخلوع“

جمال مبارك رئيسًا لمصر 2018.. حملة جديدة لتوريث ”المخلوع“

المصدر: هبة أنيس– إرم نيوز

عاد جمال مبارك نجل الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك إلى الواجهة مجددا، بعدما دشّنت مجموعة من النشطاء، حملة تحت عنوان ”جمال مبارك رئيسًا لمصر 2018“.

وروجت الحملة لنفسها على صفحة ”الفيسبوك“ ببيان جاء فيه، ”قبل أن تصاب بالذهول من الدعوى لترشح جمال مبارك لرئاسة مصر في الانتخابات الرئاسية القادمة، عليك أن تعود إلى الوراء بعض السنين، لقد قامت ثورة 25 يناير ضد تجاوزات الشرطة في الأساس، وما إن انضمت جماعة الإخوان تحولت الدعوات لإسقاط الرئيس، طمعًا من الإخوان في السلطة، وبالفعل تنحى الرئيس لكي يجنب مصر مصير الدماء، وانعقدت الانتخابات الرئاسية التي أتت بمحمد مرسي، وأثبت فشله هو وجماعته، وثارت الجماهير وتدخلت القوات المسلحة وانتهى الأمر بوصول الرئيس عبد الفتاح السيسي لحكم مصر“.

وأضاف المنشور: ”قبل ثورة 25 يناير كانت تعاني مصر من الفساد الإداري بالفعل، وكانت طموحات جمال مبارك في أغلب خطاباته محاربة فساد المحليات، ونحن الآن نعاني من الفساد وانهيار الاقتصاد وسيطرة غير الأكفياء على وزارات وهيئات الدولة، ومجلس النواب يعاني من سيطرة الأغلبية غير الناضجة، ولا يعي دوره باتخاذ قرارات للصالح العام، وبالأرقام فإن النظام الأسبق أفضل اقتصاديًا وسياسيًا، خاصة في قضية سد النهضة التي سنعاني منها في القريب بسبب غياب الحنكة عند متخذي القرار“.

وتابع بيان النشطاء: ”نحن لا ندعو لتحسين صورة النظام الأسبق أثناء حكم الرئيس مبارك، وكل نظام له سلبياته وإيجابياته، ولكن ترشح جمال مبارك يجعلك أنت تقبل أو ترفض، وليس لنا علاقة من قريب أو بعيد به، ولكن قررنا أن ندعم ترشحه، وله الحق في الترشح كأي مواطن مصري لاقتناعنا بأنه رجل دولة“.

ووصف القائمون على الصفحة، أنفسهم، بشباب جاد يدعو للعمل وليس التخريب أو التظاهرات.

ظهور مفاجئ

وظهر جمال مع أسرته في منطقة الأهرامات، بصحبة زوجته خديجة الجمال، وابنتهما فريدة، وفوجئ ضباط شرطة السياحة بوجوده دون حراسة، وليس بصحبته سوى شخص واحد، وتم تداول صور أخرى لهم، أثناء تناول الغذاء بأحد المطاعم.

كما حضر جمال وعلاء، عزاء الفنان الراحل محمود عبد العزيز، منذ أسبوع، في مسجد الشرطة بمدينة السادس من أكتوبر، لتقديم العزاء.

وأرجع سياسيون ظهور جمال مبارك بالآونة الأخيرة، على أنه بمثابة أمل جديد بداخله، لعودته مجددًا للحياة السياسية، والترشح للرئاسة أيضًا.

شبح السجن

بعد 4 سنوات من القبض على جمال، حصل نجل المخلوع على إخلاء سبيل، وعقب الحكم النهائي الذي أصدرته محكمة النقض، برفض الطعن المقدم من النيابة العامة، على قرار محكمة الجنايات الصادر في 12 أكتوبر 2015، بإخلاء سبيله وشقيقه ”علاء“، على ذمة قضية ”القصور الرئاسية“، ظهر بريق أمل أمام مؤيدي جمال مبارك، لعودته للحياة السياسية، على الرغم من تورطه في قضية أخرى، وهي ”التلاعب بالبورصة“، والتي حكمت جنايات القاهرة، بتأجيل نظرها حتى 15 يناير المقبل.

جمال مبارك وشقيقه علاء غادرا سجن طرة في يناير 2015، بعد أربعة أعوام من الحبس، تنفيذًا لقرار محكمة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com