”أورانج“ تنتقد سياسة قطاع الاتصالات في مصر

”أورانج“ تنتقد سياسة قطاع الاتصالات في مصر
A logo of the Orange mobile phone network provider is seen on a retail store in central London September 8, 2009. Deutsche Telekom and France Telecom plan to merge their British mobile units, responding to intense competition with a venture that would grab top spot in the crowded UK market. Setting out their plans on Tuesday, the partners said they plan to reach an agreement by the end of October and hope to get approval by mid 2010 for a combination of their British T-Mobile and Orange brands which could present a fresh challenge to market leaders O2 and Vodafone PLC. REUTERS/Toby Melville (BRITAIN BUSINESS) - RTR27KYK

المصدر: أحمد الشيخ - إرم نيوز

قال رئيس شركة أورانج مصر، إيف جوتيه، اليوم الأحد، إن التفاوض مع الحكومة من أجل الحصول على رخصة تشغيل خدمات الجيل الرابع، سيكون ”صعبًا جدًا“ على الأغلب.

وأضاف جوتيه، خلال مؤتمر صحفي، أن ”سياسة قطاع الاتصالات غير واضحة، في هذه الفترة المهمة والحرجة للشركة“.

وأشار إلى أن ”الصعوبة تأتي من محدودية الترددات وارتفاع  سعر الرخصة“، مبينًا أنه ”لم يوقع القرار الخاص بالموافقة على الرخصة، لأن ما قدّم للشركة يجب التفاوض حوله ولا يمكن قبوله مباشرة“.

وعن دفع نسبة 50%‏ من ثمن الرخصة بالدولار، قال إنه ”لا يعرف من أين يمكن جلب هذه الدولارات“.

وأشار إلى أن ”مد البنية التحتية في مصر مازال صعبًا، ويحتاج إلى العديد من الموافقات والتراخيص، فرغم حصول الشركة على حق مد البنية التحتية إلا أن التنفيذ صعب بالنسبة لكافة المُشغلين في مصر“، موضحًا أن ”البنية التحتية التي تعتمد على الميكرويف في مصر يضعف قطاع الاتصالات، في حين أن العالم كله يتجه للفايبر“.

وأكّد أن ”أورانج كانت من أشد الداعمين لمشروع الكيان الموحد للبنية التحتية الذي طرحته الحكومة لتطوير البنية التحتية لقطاع الاتصالات، لكن توقف المشروع دون سبب واضح“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة