شركات الاتصالات في مصر تتجاهل رخصة الجيل الرابع والحكومة تتوعد

شركات الاتصالات في مصر تتجاهل رخصة الجيل الرابع والحكومة تتوعد

المصدر: متابعات - إرم نيوز

انتهت يوم أمس الأحد المهلة التي حددها جهاز تنظيم الاتصالات للشركات لتلقي طلبات الحصول على الرخصة في مصر، بشأن رخصة الجيل الرابع للمحمول، دون تلقي أي رد رسمي سوى من الشركة المصرية للاتصالات.

واكتفت وزارة الاتصالات وجهاز تنظيم الاتصالات بمخاطبة الشركات بشأن الرخصة في يونيو حزيران دون عقد أي مؤتمر صحفي أو إرسال بيانات صحفية؛ ما ساهم في تفاقم غموض الصورة بشأن شروط الرخصة ونتائج العرض.

وتشترط مصر التي تعيش أوضاعًا اقتصادية صعبة وتعاني من شح العملة الصعبة في الحصول على 50%  من قيمة الرخصة بالدولار.

وتعمل في مصر ثلاث شركات لخدمات الهاتف المحمول هي فودافون مصر التابعة لفودافون العالمية، وأورنج مصر التابعة لأورانج الفرنسية، واتصالات مصر التابعة لاتصالات الإماراتية، وتعارض الشركات الثلاث دخول أي مشغل رابع للمحمول في مصر التي يبلغ تعداد سكانها أكثر من 90 مليون نسمة.

ووسط أجواء الترقب والانتظار لمعرفة موقف شركات الاتصالات مع انتهاء المهلة أمس الأحد، أعلنت المصرية للاتصالات الليلة الماضية عن موافقتها بشكل نهائي على الحصول على رخصة الجيل الرابع للمحمول.

وأعلن ياسر القاضي وزير الاتصالات المصري أكثر من مرة على مدى الأشهر القليلة أنه في حالة عدم تقدم أي من الشركات للحصول على رخصة الجيل الرابع سيتم طرح مزايدة أمام الشركات الأجنبية.

وأضاف أن شركات مثل زين الكويتية وتشاينا تليكوم والاتصالات السعودية مهتمة بدخول السوق المصري.

وتأمل مصر بجمع نحو 22.3 مليار جنيه (2.51 مليار دولار) من طرح التراخيص الجديدة وترى أن الرخصة الموحدة التي تنوي طرحها ستجعل جميع شركات الاتصالات تعمل دون تمييز أو احتكار كما ستعزز إيرادات الدولة.

وتعمل مصر على تفعيل خدمات الجيل الرابع منذ أبريل/ نيسان 2013 لكن مع كل تغيير وزاري يتم تغيير خطط الطرح، مرة من خلال الطرح في رخصة موحدة للاتصالات ومرة أخرى من خلال طرح خدمات الجيل الرابع بمفردها مع تغيير قيم الرخص مع كل وزير.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com