28 مليون مصري تحت خط الفقر ينفقون 1.2 دولار يوميًا – إرم نيوز‬‎

28 مليون مصري تحت خط الفقر ينفقون 1.2 دولار يوميًا

28 مليون مصري تحت خط الفقر ينفقون 1.2 دولار يوميًا

المصدر: شوقي عصام – إرم نيوز

حذّر نائب رئيس مجلس علماء مصر للتخطيط الاستراتيجي الدكتور هاني الحفناوي، من أن استمرار تصاعد معدلات الفقر في مصر، من الممكن أن يؤدي إلى ثورة جياع.

ولفت في تصريحات خاصة لـ“إرم نيوز“،  إلى أن هناك 27.8 مليون مواطن تحت خط الفقر، وفقًا لتقارير رسمية، ينفق كل منهم 12 جنيهًا يوميًا، أي نحو 1.2 دولار، مشيرًا إلى أن هذا الإنفاق يعتبر من المعدلات الأقلّ في العالم، لاسيما في ظل ارتفاع الأسعار في الفترة الأخيرة.

وطالب ”الحفناوي“ بتأسيس جهاز مخصص لمكافحة الفقر، ”الذي تفرق دمه بين القبائل“، نظرًا لمسؤولية العديد من الجهات والأجهزة المعنية على مكافحة الفقر دون القيام بأي تقدم في تقليل نسب الفساد، التي تزداد من عام إلى آخر، مشددًا على أهمية تخصيص جهاز لذلك الأمر، يكون تابعًا لرئاسة الوزراء، ما سيكون له أثر في تعرية جوانب الفقر وتحديد مسؤوليات المواجهة.

وربط ”الحفناوي“ بين زيادة نسب الفقر وتفشي الفساد، مشيرًا إلى أن مواجهة الفساد تتم باتجاهات عشوائية بالطريقة نفسها التي تواجه الفقر، على الرغم من بذل مجهودات من الأجهزة الرقابية والمعنية لمكافحة الفساد، مبينًا أن ”هناك علاقة وثيقة بين الفساد والفقر، لأن مكافحة الفساد قد توفر عشرات المليارات سنويًا لصالح المواطن“.

وقال ”الحفناوي“: إن محاربة الفساد تتطلب منظومة قوية غير متوافرة حتى الآن، مشيرًا إلى أن الفساد الحالي له أوجه كثيرة، ما بين فساد في الرقابة، تخصيص الأراضي، في إدارة الأصول، التهرب الضريبي، لافتًا إلى أن أعلى نسبة تهرب ضريبي في العالم موجودة في مصر داخل المهن الحرة مثل ”الأطباء، المحامين، المهندسين“.

وأوضح أن المشكلة الرئيسة المتعلقة بالفساد في مصر هي سوء الإدارة التي تترك الفساد ينهش في الدولة، ما بين إدارة الطرق، الصحة، التعليم، الموارد، الأصول، حيث هنالك تأخر في مجال الإدارة عن العالم بمعدل زمني 60 عامًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com