وفد من الكنيسة المصرية يزور تل أبيب للمرة الرابعة منذ وقف التطبيع

وفد من الكنيسة المصرية يزور تل أبيب للمرة الرابعة منذ وقف التطبيع

المصدر: محمود غريب – إرم نيوز

يزور وفد من الكنيسة الأرثوذكسية المصرية، مدينة القدس مطلع شهر أغسطس المقبل، للمشاركة في احتفالية كبرى بكنيسة القديس العظيم الأنبا أنطونيوس ببطريركية الأقباط الأرثوذكس.

وقالت مطرانية الأقباط الأرثوذكس بالقدس، إن الأنبا رافائيل أسقف كنائس وسط البلد وسكرتير المجمع المقدس، والأنبا بيمن أسقف قوص ونقادة ورئيس لجنة الأزمات المجمع المقدس، سيحضران الاحتفالية من خلال مطار القاهرة الدولي إلى تل أبيب.

وأشارت المطرانية في بيان لها اليوم السبت، إلى أن الأنبا أنطونيوس مطران القدس والكرسي الأورشليمي سيستقبلان الوفد الكنسي المصري.

وتلك هي رابع زيارة منذ رفض التطبيع، يزور فيها وفد للكنيسة المصرية القدس عن طريق تل أبيب، حيث زار البابا تواضروس الثاني القدس لحضور جنازة مطرانها الراحل الأنبا إبراهام نوفمبر الماضي، وبعدها شارك الأنبا رافائيل في الذكرى الأربعين للأنبا إبراهام، ثم أوفد البابا تواضروس فريقًا من المطارنة لتجليس الأنبا انطونيوس مطران القدس والكرسي الأورشليمي، مارس الماضي.

وجاءت زيارة البابا تواضروس الثاني، للقدس، في نوفمبر الماضي، هي الأولي من نوعها منذ ٣٥ عامًا، بعد قرار المجمع المقدس الذي يقضي بمقاطعة الزيارة، والذي أقره المجمع المقدس للكنيسة في ٢٦ مارس عام 1980 في أعقاب اتفاقية كامب ديفيد بين مصر وإسرائيل.

وفي شهر نوفمير الماضي، جدد بابا الكنيسة المصرية ”تواضروس الثاني“ تمسك الكنيسة الأرثوذكسية في مصر بموقفها الرافض لزيارة القدس، طالما لم تحل القضية الفلسطينية بشكل جذري، خلال لقاء جمعه بالرئيس الفلسطيني محمود عباس بالقاهرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة