”أبو الغيط“ آخر أوراق المصالحة بين مصر وقطر

”أبو الغيط“ آخر أوراق المصالحة بين مصر وقطر

المصدر: محمود غريب– إرم نيوز

كشف أحمد أبو الغيط، أمين عام جامعة الدول العربية الجديد، عن نيته التوسط لتحقيق مصالحة سياسية بين مصر وقطر، اللتين تدهورت العلاقات الدبلوماسية بينهما في أعقاب الإطاحة بالرئيس الأسبق محمد مرسي يونيو 2013.

وقال أبو الغيط، اليوم الإثنين، إنه سيذهب إلى دولة قطر كأمين للجامعة، وسيتوسط لإعادة علاقاتها مع مصر مرة أخرى، مشددًا على أنه ”مؤتمن على العمل العربي المشترك“، لذلك سيسعى لتحقيق توافقات عامة بين أطراف المجتمع العربي، لافتًا إلى أنه يمثل الوطن العربي وليس دولة بعينها.

وكانت قطر قد أعربت عن رفضها تولي أبو الغيط رئاسة الجامعة العربية، إبان ترشيح عدد من الأسماء لخلافة الأمين السابق للجامعة، الدكتور نبيل العربي.

وبدأ أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية، 1 يوليو، عمله في منصبه الجديد، خلفًا لسابقه نبيل العربي، الذي انتهت ولايته نهاية الشهر الماضي، وأبو الغيط هو وزير خارجية مصر الأسبق في الفترة من 2004 وحتى 2011، ويتولى منصب أمين عام جامعة الدول العربية في فترة ربما تعد الأصعب والأكثر تعقيَدا في تاريخ الأمة العربية.

وشغل أبو الغيط منصب وزير خارجية مصر لمدة سبع سنوات، وأُقيل من منصبه عام 2011 بعد أسابيع من الثورة الشعبية التي أطاحت بالرئيس الأسبق حسني مبارك، وقبل توليه الخارجية شغل عدة مناصب دبلوماسية مهمة، من بينها منصب مندوب مصر لدى الأمم المتحدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة