”داعش“ يتبنى قتل رجل دين مسيحي شمال سيناء

”داعش“ يتبنى قتل رجل دين مسيحي شمال سيناء

المصدر: القاهرة - إرم نيوز

أعلن بيان منسوب لتنظيم ”ولاية سيناء“ الفرع المصري لتنظيم ”داعش“، مسؤولية التنظيم عن اغتيال رجل دين مسيحي، اليوم الخميس، في محافظة شمال سيناء، شمال شرقي مصر.

وقال البيان، الذي تداولته حسابات عديدة محسوبة على تنظيم ”داعش“ على موقع التواصل الاجتماعي ”تويتر“: ”تمكنت مفرزة أمنية لجنود الدولة الإسلامية (داعش) من استهداف القس المحارب للمسلمين موسى عزمي الشهير بـ(رفائيل)، كاهن كنيسة مار جرجس“ في مدينة العريش، كبرى مدن محافظة شمال سيناء.

وأضاف البيان أنه تم استهداف القس روفائيل بـ“السلاح الخفيف؛ ما أدى إلى هلاكه على الفور بالقرب من منزله بمدينة العريش“.

وحذر من أن هذه العملية لن تكون الأخيرة بحق رجال الدين المسيحي في مصر.

إلى ذلك، أمر النائب العام المصري، نبيل صادق، بفتح تحقيقات موسعة في واقعة الاغتيال، مطالبًا في بيان وزارة الداخلية بسرعة جمع كافة المعلومات المرتبطة بواقعة الاغتيال، وتقديم نتائج تحرياتها إلى النيابة العامة؛ للمساعدة في كشف ملابسات الحادث.

وفي وقت سابق من اليوم، قالت وزارة الداخلية المصرية، في بيان، إن القس روفائيل توفي متأثرًا بإصابته بأعيرة نارية أطلقها مجهول عليه أثناء تواجده في المنطقة الصناعية بمدينة العريش لإصلاح سيارته الخاصة.

ولاقى هذا الحادث إدانات من قبل الكنيسة المصرية والأزهر ومفتي مصر، حسب بيانات منفصلة صدرت عن هذه الجهات الثلاثة.

وقال الأزهر، في بيان، إن ”مثل هذه الأعمال الإرهابية الخسيسة تتنافى مع تعاليم الإسلام السمحة وكافة الأديان السماوية والتقاليد والأعراف الإنسانية التي تجرم الإرهاب بكل أشكاله وصوره“.

أيضا،  أدان شوقي علام، مفتي مصر، الحادث، محذرًا في بيان، مما أسماه ”محاولات الإرهابيين إثارة الفتنة الطائفية بين جناحي مصر المسلمين والمسيحيين الذي يعيشون في ود وتآلف منذ مئات السنين“.

وقال: ”هم يسعون لإشعال نار الطائفية حتى يتسنى لهم إثارة القلاقل وإضعاف الوطن ليستطيعون السيطرة عليه“.

كما أدانت الكنيسة الأرثوذكسية الحادث. وقالت، عبر بيان، إن القس روفائيل ”استشهد برصاص الإرهاب الغاشم، بينما كان في طريق عودته من صلاة القداس“.

 وأضافت أن الكنيسة ”تدين كافة الأعمال الإرهابية التي تهدد سلامة الوطن وتستهدف تمزيق وحدة أبنائه“.

وقتل المئات من رجال الجيش والشرطة خلال السنوات القليلة الماضية في هجمات نفذها مسلحون متشددون ينتمون إلى تنظيمي ”ولاية سيناء“ و“أجناد مصر“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com