السيسي وشريف يراجعان برنامج الحكومة قبل عرضه على البرلمان

السيسي وشريف يراجعان برنامج الحكومة قبل عرضه على البرلمان

المصدر: القاهرة – محمود غريب

استعرض الرئيس عبدالفتاح السيسي، ورئيس الوزراء، المهندس شريف إسماعيل برنامج الحكومة المزمع عرضه على البرلمان المرتقب عقده في العاشر من الشهر الجاري، للحصول على ثقة المجلس لاستكمال عملها، وفقًا لنص الدستور الذي يشترط تقديم الحكومة برنامجًا للبرلمان للاطلاع عليه، والخيار بين إعطائها الثقة أو إعفائها من مهامها وتشكيل حكومة جديدة.

اللقاء الذي جمع السيسي و“إسماعيل“ أمس الأحد، تطرق للعديد من الملفات، ومن بينها برنامج الحكومة الذي انتهت من صيغته النهائية، في خطوة تأمل في التعاون مع البرلمان، باعتباره شريكًا أساسيًا في الوصول لمرحلة الاستقرار السياسي والاقتصادي.

مصادر حكومية، قالت لشبكة إرم إن رئيس الوزراء أطلع السيسي على بنود البرنامج التي تتضمن آليات لحل الأزمات الطارئة، التي يعاني منها الشارع، خاصة المتعلقة بالبنية التحتية، بالإضافة إلى تحقيق العدالة الاجتماعية الناجزة.

وتطرق الاجتماع إلى مناقشة مقترحات تشريعية جديدة، تعتزم الحكومة تقديمها، بهدف تحقيق العدالة الاجتماعية، خاصة ما يتعلق برواتب الموظفين الحكوميين والتعيينات، بالإضافة إلى مناقشة حزمة تشريعات استثمارية لتشجيع بنية الاستثمار والحد من البطالة.

وكان أعضاء مجلس الشعب قد تدرّبوا مؤخرًا على تشكيل الحكومة وسحب الثقة منها، ومناقشة بيانها، وطرح الثقة فيها بحيث يكون كلية ولا يتجزأ، وقبول برنامجها كلية أو رفضه.

ومن جانبه، قال السفير علاء يوسف، المتحدث باسم الرئاسة المصرية، إن رئيس الوزراء، تناول خلال اللقاء، متابعة تكليفات الرئيس المختلفة إلى الحكومة، كما استعرض التقدم المُحرز على صعيد تنفيذ عددٍ من المشروعات القومية، من بينها التنمية بمنطقة قناة السويس، ومشروع المليون ونصف المليون فدان، وتطوير وإنشاء المدن الجديدة والمناطق الصناعية، بالإضافة إلى تطوير شبكة الطرق القومية.

وبحسب يوسف، عرض رئيس الوزراء نتائج اجتماع وحدة الصين الذي عُقد أمس بحضور الوزراء المعنيين لبلورة التصور النهائي لموضوعات ومشروعات التعاون التي سيتم طرحها خلال زيارة رئيس الصين المقبلة لمصر، في الشهر الجاري، وسبل مساهمة تلك المشروعات في مبادرة الرئيس الصيني لإحياء طريق الحرير.

وأكد رئيس مجلس الوزراء أن الحكومة عازمة على تهيئة مناخ جاذب للاستثمار، والسير قدما بخطوات جادة للقضاء على البيروقراطية وتشجيع القطاع الخاص على المشاركة في تنفيذ خطة الإصلاح، التي تطبقها الحكومة للنهوض بالاقتصاد.

يأتي هذا فيما شدد السيسي على أهمية الإعداد الجيد لمشروعات التعاون، التي سيتم طرحها على الجانب الصيني، بما يساهم في أن تمثل زيارة رئيس الصين القادمة لمصر، نقلة نوعية في علاقات التعاون الوثيقة التي تربط بين البلدين.

كما أكد على ضرورة مواصلة الحكومة لإجراءات تعزيز مناخ الاستثمار في مصر، وتذليل العقبات أمام المستثمرين، بما يمكنها من تحقيق مزيد من النمو الاقتصادي وتحسين مستوى المعيشة بشكل ملموس للمواطنين، وما يقدم لهم من خدمات خلال الفترة القادمة.

وفي 12 سبتمبر الماضي، كلّف الرئيس عبدالفتاح السيسي شريف إسماعيل بتشكيل الوزارة، خلفًا للمهندس إبراهيم محلب، فيما كان إسماعيل يشغل منصب وزير البترول والثروة المعدنية، ضمن وزارة حازم الببلاوي، واستمر وزيرًا للبترول ضمن وزارات إبراهيم محلب الأولى والثانية والثالثة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com