بطاقة ”وكيل المخابرات“ تثير أزمة داخل البرلمان المصري

بطاقة ”وكيل المخابرات“ تثير أزمة داخل البرلمان المصري

المصدر: القاهرة - حسن خليل

أكدت مصادر داخل البرلمان المصري، أن وكيل جهاز المخابرات السابق اللواء سامح سيف اليزل ، وقائد قائمة ”في حب مصر“ التي حصدت الـ120 مقعداً المخصصة للقوائم في انتخابات مجلس النواب استخرج بطاقة العضوية الخاصة به، رغم عدم الاتصال ببقية النواب الفائزين في المرحلة الثانية.

وقال المصدر لشبكة إرم الإخبارية، إن وكيل المخابرات السابق، طلب من قيادات بالمجلس استخراج البطاقة الخاص به، نظراً لسفره إلى الخارج، دون أن يبدي أهمية ذلك في سفره الذي يستلزم استخراج البطاقة قبل أعضاء القائمة الفائزين أو انتظار نتائج جولة الإعادة لاستخراج بطاقات نواب المرحلة دفعة واحدة.

ومن الطبيعي أن يتم استخراج البطاقات عقب انتهاء المرحلة بكاملها دون علاقة بمن فازوا من الجولة الأولى دون إعادة، سواء كانوا أفرادًا أو أعضاء بأي قائمة فائزة.

وتسبب الأمر في غضب النواب الفائزين عن المقاعد الفردية منذ الجولة الأولى، لعدم استخراج البطاقات لهم حتى الآن، مما جعلهم يتساءلون عن علاقة السفر ببطاقة مجلس النواب الذي يسعى سيف اليزل لاستخراجه قبل السفر.

كما علمت شبكة إرم الإخبارية أن أمانة المجلس اتصلت على الفور بالنواب الفائزين في الجولة الأولى للمرحلة الثانية لتأكيد حضورهم للمجلس تخوفاً من بث حالة من الغضب لدى النواب سواء في قائمة ”في حب مصر“ أو الـ 9 نواب الفائزين على المقاعد الفردية، ومن أبرزهم رجل الأعمال محمود خميس والإعلامي أحمد بدوي.

يذكر أن سيف اليزل قد نجحت القائمة التي يقودها في حصد مقاعد القائمة في انتخابات مجلس النواب، التي تجري الجولة الثانية من المرحلة الثانية والأخيرة لها خلال اليومين القادمين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com