إثيوبيا: مصر تتصرف وكأنها صاحبة سد النهضة‎ – إرم نيوز‬‎

إثيوبيا: مصر تتصرف وكأنها صاحبة سد النهضة‎

إثيوبيا: مصر تتصرف وكأنها صاحبة سد النهضة‎

المصدر: جهاد جمال- إرم نيوز

قال مسؤول رسمي إثيوبي إن المقترح المصري المقدم بخصوص ملء سد ”النهضة“ خلال الاجتماع الأخير الذي عقد في العاصمة المصرية ينتهك الإجراءت التي يجب اتباعها، وينبغي أن تكون إثيوبيا هي التي تتقدم بالاقتراح حول التعبئة للسد وليس العكس.

وأضاف المدير التنفيذي للمكتب الفني الإقليمي لشرق النيل فكأحمد نجاش في مقابلة مع وكالة الأنباء الإثيوبية، أن مصر تتصرف كصاحبة السد وتخرج باقتراح يطلب من إثيوبيا التعليق على ذلك، وهذا ليس منطقيًا في الواقع.

وواصل كفأحمد، أن الجزء المضحك من هذا الاقتراح هو أن مصر ستطرح اقتراحها الخاص، لكنه سد إثيوبيا، الأمر المنطقي هو أن إثيوبيا ستأتي بخطة التعبئة ويمكن لمصر أن تعلق على ذلك، كما يمكن أن تبدي قلقها بشأن الاقتراح الإثيوبي وأن تطلب بتحسينه“.

ووفقًا لفكأحمد، سوف يؤثر اقتراح مصر ”بشكل كبير“ على إثيوبيا، وقال: بالتأكيد ”إن إصدار 40 مليار متر مكعب سيكون له تأثير كبير على وقت الملء، كما أن له أيضاً تاثيرًا اقتصاديًا ومعنويًا وكذلك مسألة متعلقة بسيادة البلاد“.

ويرى أنه إذا قبلت إثيوبيا إطلاق 40 مليار متر مكعب والحفاظ على مستوى سد أسوان على ارتفاع 165 مترًا فوق سطح الأرض، هناك احتمال في عدم القدرة على ملء السد أبدًا“.

وأشار فكأحمد إلى أن تدفق النيل يتقلب، والذي يتراوح بين 29 مليار متر مكعب إلى 74 مليار متر مكعب، فمن الصعب إطلاق هذه الكمية الكبيرة من المياه والحفاظ على مستوى المياه في سد أسوان.

وأضاف أنه مع تمديد فترة التعبئة، ستفقد إثيوبيا المزايا الاقتصادية والاجتماعية التي يجب أن تحصل عليها من السد وحقها في استخدام مواردها الطبيعية، وأي دولة لها حق سيادي في استخدام مواردها الطبيعية بما في ذلك المياه، لذا تتمتع إثيوبيا بحق سيادي في الاستفادة من المياه الموجودة داخل أراضيها“.

ونوه إلى أن أي دولة تقع داخل منطقة النهر العابرة للحدود، لها حق سيادي في استخدام الموارد المائية في حدودها المملوكة، ولكن مع الالتزام بعدم التسبب في ضرر كبير على المستخدمين الآخرين، لأنه يرتبط بسبل عيش وتنمية الدول الأخرى.

وأشار إلى أن الموارد العابرة للحدود مثل النيل تحتاج إلى التعاون بين البلدان، وحث على ضرورة أن تعمل البلدان الثلاثة بروح من التعاون من أجل المنفعة المتبادلة.

وقدمت مصر اقتراحًا جديدًا للمناقشة حول ملء السد خلال اجتماع وزراء المياه كل من إثيوبيا والسودان ومصر الذي عُقد هذا الشهر في القاهرة، عقب إنشاء حكومة انتقالية في السودان.

واقترحت مصر ملء السد خلال سبع سنوات إذا وصل مستوى المياه في سد أسوان إلى 165 مترًا فوق سطح الأرض وأن تقدم إثيوبيا 40 مليار متر مكعب سنويًا.

ورفضت إثيوبيا على الفور الاقتراح قائلة إن هذا عدم احترم لسيادتها والحق لها في تنمية مواردها.

وأكدت مصر أن مسألة مياه نهر النيل تعد مسألة حياة ووجود بالنسبة لها، معربة عن عدم ارتياحها لطول أمد المفاوضات مع إثيوبيا حول ملء وتشغيل السد.

يذكر أن الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، قال إنه لن يتم تشغيل سد النهضة الإثيوبي بفرض الأمر الواقع مضيفًا: ”ليس لدينا مصدر آخر للمياه سوى نهر النيل“، وذلك خلال حواره مع عدد من الشخصيات المؤثرة داخل المجتمع الأمريكي خلال الجمعية العامة للأمم المتحدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com