خالد يوسف: لا أحد يستطيع شراء ممتلكاتي حتى حكومات الدول

خالد يوسف: لا أحد يستطيع شراء ممتلكاتي حتى حكومات الدول

المصدر: صلاح حسن - إرم نيوز

قال النائب البرلماني والمخرج السينمائي المصري، خالد يوسف، إن ممتلكاته لا تستطيع حكومات الدول شراءها، موضحًا أن تصريحه الذي قال فيه ”ممتلكاتي ما تقدرش على شرائها غير حكومات دول“، كانت على سبيل المزاح مع أحد الصحفيين، في إطار رده على ما تم تداوله بشأن بيع ممتلكاته في مصر.

وأكد يوسف أنه ”غير مندهش من تلك الأنباء التي تأتي ضمن سلسلة أكاذيب لا أصل لها“.

وكتب خالد يوسف، عبر حسابه الرسمي على ”إنستغرام“، قائلًا: ”ممتلكاتي ما تقدرش على شرائها غير حكومات دول، دي كانت جملة هزار مع الصحفي عمرو الديب لما سألني عن صحة الخبر المتداول عن بيع ممتلكاتي في مصر لعدم نيتي الرجوع“.

وأضاف: ”فلما كذبت الخبر له وهزرت معاه فكتب جملتي بس كان أمين في نقلها على إنها هزار وسخرية“.

وتابع: ”فوجئت أن المواقع تتناقلها مانشيتات، عمومًا الصيت ولا الغنى زي ما بيقولوا، أما الحقيقة فهي، إن اللي عندي بجد ولا حتى حكومات الدول تقدر تشتريه“.

 

View this post on Instagram

 

( ممتلكاتي ماتقدرش علي شرائها غير حكومات دول ) ده كانت جملة هزار مع الصحفي #عمرو_الديب لما سألني عن صحة الخبر المتداول عن بيع ممتلكاتي في مصر لعدم نيتي الرجوع فلما كذبت الخبر له وهزرت معاه فكتب جملتي بس كان امين في نقلها علي انها هزار وسخرية فوجئت ان المواقع تتناقلها مانشيتات عموما الصيت ولا الغني زي مابيقولوا اما الحقيقة فهي #ان_اللي_عندي_بجد_ولا_حتي_حكومات_الدول_تقدر_تشتريه وأكدت في تكذيبي للخبر انني لا استغرب من تلك الأنباء التي تأتي ضمن سلسلة أكاذيب لا اصل لها. وقلت سأعود إلى بلدي قريباً، وحتي هذه اللحظه لم يوجه لي اتهام، ولا حتي استدعاء في اي البلاغات التي حركت ضدي ومازالت عضوا بالبرلمان المصري، واتمتع بالحصانة البرلمانية التي لابد ان ترفع اولا قبل اي استدعاء وأكدت انني لم ولن أقبل اية عروض ولا دعوات للمعارضه من الخارج ولن أكون ابدا الا معارضا من الداخل المصري ضمن تيار مدني ديمقراطي لا وجود فيه لمن ثرنا عليهم في #٢٥يناير او #٣٠يونيو لاننانؤمن بأنه لا مستقبل لاية مجتمعات في وجود فاشية دينية او عسكرية ومستعدين دائما لدفع اي أثمان لهذه المعارضة. http://www.tahiamasr.com/255517 ——————————————— خالد يوسف ”للمشهد“ سأعود الي بلدي قريبآ..وخبر بيع ممتلكاتي وإستقراري خارج مصر عار عن الصحة“ https://almashhad.info/Post/details/107186 ——————————————— https://youtu.be/8niQgcMhz_0

A post shared by Khaled Youssef (@khaledyoussef_official) on

وأوضح: ”وأكدت في تكذيبي للخبر أنني لا أستغرب من تلك الأنباء التي تأتي ضمن سلسلة أكاذيب لا أصل لها، وقلت سأعود إلى بلدي قريبًا، وحتى هذه اللحظة لم يوجه لي اتهام، ولا حتى استدعاء في أي البلاغات التي حركت ضدي وما زلت عضوًا بالبرلمان المصري، وأتمتع بالحصانة البرلمانية التي لابد أن تُرفع أولًا قبل أي استدعاء“.

وقال: ”وأكدت أنني لم ولن أقبل أي عروض ولا دعوات للمعارضة من الخارج ولن أكون أبدًا إلا معارضًا من الداخل المصري ضمن تيار مدني ديمقراطي لا وجود فيه لمن ثرنا عليهم في الـ 25 من يناير أو الـ30 من يونيو، لأننا نؤمن بأنه لا مستقبل لأي مجتمعات في وجود فاشية دينية أو عسكرية ونخن على استعداد دائمًا لدفع أي أثمان لهذه المعارضة“.

يذكر أن بعض المواقع الإخبارية، كانت نشرت قبل أيام أن المخرج الشهير ”عرض أرضًا تبلغ مساحتها 3 فدادين للبيع، إضافة إلى فيلا يمتلكها، وبيت العمدة القديم، والذي يشكل مقره الانتخابي في دائرته بقرية تصفا مركز كفر شكر، وجمعية يوسف حلمي للأعمال الخيرية في القرية“، وهو ما نفاه تمامًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com