بالفيديو.. مصري مسجل في 144 بطاقة تموينية ويحصل على الدعم بطريقة غير شرعية

بالفيديو.. مصري مسجل في 144 بطاقة تموينية ويحصل على الدعم بطريقة غير شرعية

المصدر: عوض محمد- إرم نيوز

في واقعة غريبة رصدتها وزارة التموين والتجارة الداخلية في مصر، يحصل مواطن مصري على الدعم التمويني 144 مرة بشكل شهري، والذي تمنحه الحكومة للأسرة الفقيرة والمستحقيين له، بعد تسجيل اسمه في 144 بطاقة تموينية دون أن تحدد المدة الإجمالية أو عدد السنوات التي حصل خلالها على الدعم المتكرر.

في مداخلة هاتفية لبرنامج ”صالة التحرير“ تقديم الإعلامية عزة مصطفى المذاع على فضائية ”صدى البلد“، اليوم الثلاثاء، قال مستشار وزير التموين في مصر الدكتور عمرو مدكور، إن الوزارة اكتشفت خلال فحصها لمستحقي الدعم في البلاد تكرار اسم مواطن على 144 بطاقة تموينية بما يسمح له بالحصول على الدعم وفقًا لعدد بطاقات التموين.

وأكد مستشار وزير التموين في مصر، أن هناك بعض الأسر لديها 5 و7 بطاقات تموينية بما يعد مخالفة صريحة، وإنهاكًا لموازنة الدولة ويمنع وصول الدعم لمستحقيه.

ولفت ”مدكور“ إلى أن الوزارة لن تنظر في أي تظلمات للمحذوفين من بطاقات التموين، ولن تتواصل مع أي مكان سوى الموقع الإلكتروني الرسمي للوزارة، مشيرًا إلى أن أهم شرط لقبول التظلم هو إضافة الهاتف المحمول للمتابعة معه.

وبين ”مدكور“ أن آخر موعد لتلقي شكاوى المحذوفين من البطاقة إلكترونيًا منتصف الشهر الجاري، لافتًا إلى أنه سيتم تخصيص 15 يومًا لفحص التظلمات، وتنتهى الفترة في مطلع أبريل/ نيسان الجاري.

وأضاف أن غير مستحقي الدعم منذ بداية فبراير حتى الآن هم من يمتلكون سيارات فارهة، موديلها يتعدى 2014، بجانب بعض الشروط الأخرى، مؤكدا أن هناك مئات الآلاف من المواطنين لا يستحقون الدعم.

وتتخذ الحكومة المصرية إجراءات صارمة لحذف غير المستحقيين للدعم من على بطاقات التموين وتقليص أعداد المستحقين، آخرها إطلاقها المرحلة الثانية لحذف غير المستحقين والتي توسعت في نطاقها واعتمدت فيها على عدة معايير منها حذف الأكثر استهلاكًا للكهرباء، والهاتف المحمول، ومصاريف مدارس أجنبية وامتلاك سيارة فارهة.

وحددت التموين، المعايير بالتفصيل: فاتورة استهلاك كهرباء أكثر من 650 كيلو وات شهريًا، فاتورة استهلاك المحمول أكثر من 800 جنيه شهريًا، مصاريف مدارس 30 ألف جنيه سنوياُ فأكثر للفرد الواحد داخل الأسرة، ومن لديه سيارة فارهة موديل ٢٠١٤ فأكثر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com