إخلاء سبيل المسنة المصرية ”أم زبيدة“

إخلاء سبيل المسنة المصرية ”أم زبيدة“

المصدر: عبدالله المصري - إرم نيوز

قررت محكمة مصرية إخلاء سبيل المواطنة منى محمود محمد – التي قامت بتلفيق رواية مفادها أن أجهزة الأمن ألقت القبض على ابنتها زبيدة إبراهيم يوسف وعذبتها – بتدابير احترازية لمدة يومين في الأسبوع.

وكانت النيابة قد وجهت إلى والدة ”زبيدة“ تهم نشر وإذاعة أخبار كاذبة من شأنها الإضرار بالمصالح القومية للبلاد، والانضمام إلى جماعة إرهابية أنشئت على خلاف أحكام القانون، الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها.

وكذلك تهم الاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين، والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي، وشرعية الخروج على الحاكم، وتغيير نظام الحكم بالقوة، والإخلال بالنظام العام وتعريض سلامة المجتمع وأمنة للخطر.

وفي مارس 2018 ألقت السلطات المصرية القبض على ”أم زبيدة“ بعد أيام من ظهورها في تقرير تلفزيوني بثته“ بي بي سي“ باللغة الإنجليزية اتهمت فيه أجهزة الأمن المصرية بالقبض على ابنتها وتعذيبها، وأشارت إلى أن زبيدة مختفية منذ ابريل/نيسان 2017.

لكن السلطات المصرية كذبت هذه الرواية لتظهر زبيدة في لقاء تلفزيوني مع إحدى القنوات الفضائية المصرية، نافية تعرضها للتعذيب أو الاختفاء القسري موضحة أنها تزوجت قبل عام، لكنها لم تكن على تواصل مع والدتها.

وطالبت الهيئة العامة للاستعلامات في مصر ”بي بي سي“ باعتذار رسمي عن التقرير الذي تناول قصة زبيدة، واصفة التقرير بأنه ”محض أكاذيب وادعاءات“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com