مصر.. براءة مرشد الإخوان و7 آخرين في أحداث ”مسجد الاستقامة“

مصر.. براءة مرشد الإخوان و7 آخرين في أحداث ”مسجد الاستقامة“

المصدر: سيد الطماوي ورمضان أحمد – إرم نيوز

قضت محكمة جنايات الجيزة في مصر، اليوم الخميس، ببراءة محمد بديع مرشد جماعة الإخوان و7 آخرين، في القضية المعروفة إعلاميًا بـ ”أحداث مسجد الاستقامة“، خلال جلستها اليوم لإعادة إجراءات محاكمتهم.

وكانت محكمة النقض أكبر المحاكم في مصر، قد قبلت الطعن المقدم من المرشد العام لجماعة الإخوان، محمد بديع ومحمد البلتاجي وصفوت حجازي والحسيني عنتر وعصام رجب ومحمد جمعة وباسم عودة، ونقض الحكم والإعادة، وعدم جواز الطعن المقدم من عصام العريان في قضية ”أحداث مسجد الاستقامة“.

ووجهت النيابة للمتهمين تهم القتل العمد، والشروع في القتل، والانضمام إلى جماعة الغرض منها تكدير الأمن والسلم العام، والإضرار العمدي بالممتلكات العامة والخاصة، ومقاومة السلطات.

جدير بالذكر أنه بدأت جلسات محاكمة 14 قياديًا إخوانيًا، في 19 حزيران/يونيو 2014، في قضية ”أحداث مسجد الاستقامة“ التي وقعت عقب ثورة 30 يونيو وكان في مقدمتهم محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان و13 متهمًا آخر.

إدراج 319 على قوائم الإرهاب

وفي سياق آخر، قضت محكمة النقض المصرية اليوم الخميس، برفض الطعن المقدم من 319 متهمًا باعتناق أفكار تكفيرية على حكم الإدراج على قوائم الكيانات الإرهابية ليصبح القرار بتأييد وضعهم بقوائم الإرهاب نهائيًا.

وكانت محكمة الجنايات قد قررت إدراج 319 متهمًا من أنصار جماعة الإخوان، والتي حملت رقم 79 لسنة 2017 على قوائم الكيانات الإرهابية.

وقالت المحكمة إن المتهم علي سالمان علي سالم الدرز قام بالدعوة لصالح أفكار تنظيم داعش الإرهابي، ومعاداة أجهزة الدولة، كما كشفت التحقيقات أن المتهمين المقبوض عليهم اعترفوا باعتناقهم معتقدات وأفكار تنظيم داعش الإرهابي والتي تتضمن تكفير شركاء الوطن من الأقباط والقائمين على مؤسسات الدولة، وعلى رأسهم رجال الشرطة والجيش والقضاء ووجوب قتلهم بهدف إسقاط الدولة، فضلًا عن وجوب تطبيق الشريعة الإسلامية وتكفير الحاكم الذي لا يحكم بما أنزل الله، ووجوب الخروج عليه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com