أخبار

سفارة ألمانيا بالقاهرة تعلّق على اختفاء اثنين من مواطنيها في مصر
تاريخ النشر: 08 يناير 2019 15:43 GMT
تاريخ التحديث: 08 يناير 2019 15:43 GMT

سفارة ألمانيا بالقاهرة تعلّق على اختفاء اثنين من مواطنيها في مصر

السلطات الألمانية أعلنت اختفاء شابين من مواطنيها في مصر، انقطعت أخبارهما خلال الأسابيع الأخيرة.

+A -A
المصدر: روميساء البنا- إرم نيوز

قال المتحدّث باسم السفارة الألمانية في القاهرة تيلو شروتر، اليوم الثلاثاء، إن بلاده تتابع عن كثب موقف المواطنين الألمانيين اللذين اختفيا في مصر منذ آخر اتصال جرى بينهما وبين أسرتيهما في ديسمبر 2018.

وأشار شروتر، في تصريح خاص لـ“إرم نيوز“، إلى أن السفارة تتعامل مع الأمر بجدية، وتجري اتصالاتها مع الجانب المصري.

وأعلنت السلطات الألمانية اختفاء شابين من مواطنيها في مصر، انقطعت أخبارهما خلال الأسابيع الأخيرة.

وقال المتحدّث باسم وزارة الخارجية الألمانية، كريستوفر برغر، أمس الإثنين: ”نأخذ كلتا الحالتين بمنتهى الجدية“، دون تفاصيل إضافية، بحسب ما نقلته وكالة ”أسوشيتدبرس“ الأمريكية.

وذكرت وكالة الأنباء الألمانية ”د. ب. أ“، أن كلا الشابين يحملان الجنسية الألمانية والمصرية، وأحدهما يبلغ من العمر 18 عامًا، وانقطعت أخباره في 17 ديسمبر/ كانون الأول الماضي، قبل أن يقوم برحلة داخلية من الأقصر إلى القاهرة، حيث كان يعتزم زيارة جده.

وأشارت إلى أن الشاب الثاني يبلغ من العمر 23 عامًا، واحتجز في مطار القاهرة في 27 ديسمبر/ كانون الأول الماضي، ولم يُسمع عنه منذ ذلك الحين.

ولم يتسنَ الحصول على تعقيب فوري من السلطات المصرية بشأن واقعتي اختفاء الشابين.

وكانت تقارير إعلامية ألمانية تحدثت عن اختفاء شاب 18 عامًا ينحدر من مدينة ”غيسن“ غربي ألمانيا، في مصر، ورجحت أن يكون الشاب قد تم احتجازه من قبل قوات الأمن المصرية، وفقًا لإذاعة صوت ألمانيا ”دويتشه فيله“.

ونقلت صحيفة ”هيسنشاو“ عبر موقعها على الإنترنت، الأحد، عن والد الشاب، الذي ينحدر من جذور مصرية، قوله: ”إنه تم إلقاء القبض على ابنه في أعقاب وصوله إلى الأقصر، في كانون الأول/ ديسمبر الماضي، وإن شقيقه علم بهذا في القاهرة“.

 ورجح الوالد أنه ربما حدث تشابه في الأسماء بين ابنه، الذي يحمل جواز سفر ألمانيًا، وأحد الأشخاص الآخرين.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك