لجنة دينية متخصصة بالإعلام.. مساعٍ مصرية لوقف ”فوضى الفتاوى“ في مصر

لجنة دينية متخصصة بالإعلام.. مساعٍ مصرية لوقف ”فوضى الفتاوى“ في مصر

المصدر: روميساء البنا– إرم نيوز

رحب خبراء إعلام مصريون بقرار تشكيل لجنة دينية متخصصة بمتابعة البرامج الدينية، معتبرين أنها ”خطوة إيجابية“ في طريق تجديد الخطاب الديني، لكن البعض وجه انتقادات لهذه الخطوة.

وأعلن المجلس الأعلى للإعلام في مصر، تشكيل لجنة دينية متخصصة في متابعة البرامج الدينية، والفتاوى التي تصدر من خلال تلك البرامج.

وقال السكرتير العام السابق لنقابة الإعلاميين، محجوب سعدة، إن ”خطوة إنشاء لجنة متخصصة لمتابعة الفتاوى الدينية، ستسهم كثيرًا في ضبط المحتوى الديني الذي أصبح مبالغًا فيه من قبل بعض رجال الدين“.

وأضاف سعدة في تصريحات لـ“إرم نيوز“، أن ”اللجنة تأتي بهدف منع التجاوزات في إلقاء الفتاوى الدينية على الناس عبر وسائل الإعلام المختلفة“، مشيرًا إلى أن ”الخطوة إيجابية على طريق تجديد الخطاب الديني الذي تعكف مؤسسات الدولة حاليًا على الإسراع فيه بالتكاتف مع الأزهر ودائرة الإفتاء“.

وتوقع أن تحقق اللجنة ”نتائج إيجابية خلال الأيام المقبلة عقب مباشرة أعمالها على الفور“.

من جانبه، انتقد الخبير في شؤون الجماعات الإسلامية، منير أديب، تشكيل اللجنة، معتبرًا إياها ”تدخلًا، وإسنادها لأشخاص لا علاقة لهم بالمحتوى الديني المعنية به، وهما مؤسستا الأزهر ودار الإفتاء“.

ولكن أديب، أعرب في تصريحات لـ“إرم نيوز“، عن أمله في أن ”تحقق هذه اللجنة الحد الأدنى من هدف تغيير الخطاب الديني، ووقف سيل الفتاوى التي تشوه صورة الدين الإسلامي“.

ومن المقرر أن تباشر اللجنة الدينية المتخصصة في متابعة البرامج الدينية، وتجديد الخطاب الديني، أعمالها اعتبارًا من الأسبوع المقبل.

وكان الأزهر الشريف قد أقر مؤخرًا منع ظهور رجال الدين في وسائل الإعلام المختلفة، ما أثار حالة من الجدل والارتباك داخل الأوساط الدينية، إذ اشترط حصول أعضاء هيئة التدريس بالأزهر ومعاونيهم على إذن مسبق للظهور في وسائل الإعلام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com