ثقافة

عضو سابق في الجماعات الإسلامية المغربية يشكك في القرآن الكريم
تاريخ النشر: 20 سبتمبر 2017 8:45 GMT
تاريخ التحديث: 20 سبتمبر 2017 11:50 GMT

عضو سابق في الجماعات الإسلامية المغربية يشكك في القرآن الكريم

الكتاب سيثير غضب المسلمين، ويشعل الجدل بين المفكرين، لاسيما المتخصصين منهم في الفكر الإسلامي .

+A -A
المصدر: وداد الرنامي – إرم نيوز

خصصت صحيفة ”لوبوان“ الفرنسية في عددها الصادر، أمس الثلاثاء، تقريرا لمفكر مغربي يدعى محمد لويزي، أصدر كتابا بعنوان ”الدعوة لإسلام غير سياسي“، يشكك من خلاله في كون القرآن الكريم كلام الله.

ويرى المؤلف المغربي، أن الرسول محمد صلى الله عليه وسلم كان يعرف القراءة والكتابة مثل أعمامه وجده، وما كان ليدير تجارة زوجته خديجة رضي الله عنها وهو أمي.

ويزعم لويزي أن النبي دافع دائما عن حرية الاعتقاد، و لم يرغب أبدا في إقامة الخلافة، وأن خلفاءه انحازوا عن تعاليمه وفرضوا دينا جديدا، لذا فالكاتب يدعو إلى التخلص من الإسلام السياسي.

يذكر أن لويزي مقيم في فرنسا ويعمل كمهندس في مجال الكهرباء، وهو عضو سابق في حركة التوحيد والإصلاح، و حزب العدالة والتنمية، و اتحاد المنظمات الإسلامية في فرنسا، و رئيس سابق للطلاب المسلمين في فرنسا، وله مؤلف معروف يتحدث عن تجربته تلك بعنوان ”لماذا تركت الجماعة“.

ويتوقع أن يثير الكتاب غضب المسلمين، ويشعل الجدل بين المفكرين، لاسيما المتخصصين منهم في الفكر الإسلامي.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك