البرلمان المصري يرد على إجراءات نظيره الإيطالي بشأن تطورات مقتل ريجيني

البرلمان المصري يرد على إجراءات نظيره الإيطالي بشأن تطورات مقتل ريجيني

المصدر: روميساء البنا – إرم نيوز

رد مجلس النواب المصري، اليوم الجمعة، على الأنباء المتداولة في إيطاليا المتضمنة تعليق العلاقات البرلمانية الإيطالية مع نظيرتها المصرية، بشأن تطورات جديدة في حادث مقتل المواطن الإيطالي ريجيني.

وأعرب مجلس النواب المصري، في بيان له، ”عن أسفه لاستباق مجلس النواب الإيطالي الأحداث ومحاولة القفز على نتائج التحقيقات“، مؤكدًا ”التمسك بسيادة القانون وعدم التأثير أو التدخل في عمل سلطات التحقيق، لا سيما وأن الإجراءات الأحادية لا تحقق مصلحة البلدين، ولا تخدم جهود كشف الحقيقة والوصول للعدالة“.

وأضاف البيان، أن ”مجلس النواب المصري تابع عن كثب التصريحات الصادرة مؤخرًا عن روبيرتو فيكو، رئيس مجلس النواب الإيطالي، والتي أشار فيها إلى تعليق العلاقات البرلمانية مع مجلس النواب المصري حتى انتهاء التحقيقات الجارية في قضية مقتل جوليو ريجيني“.

وأعرب البرلمان المصري عن استغرابه الشديد من صدور تلك التصريحات، مبديًا ”أسفه لهذا الموقف غير المبرر من جانب مجلس النواب الإيطالي، خاصة أنها تأتي عقب اجتماع مشترك بين النيابة العامة المصرية والنيابة العامة الإيطالية لاستكمال التعاون المشترك في التحقيقات المتعلقة بقضية السيد ريجيني، الذي أكد خلاله الطرفان أنهما تبادلا وجهتي النظر في جو من الإيجابية وأن التحقيقات تسير بشكل بنّاء، كما أكدا عزمهما الاستمرار في التعاون المتبادل حتى الوصول إلى نتيجة نهائية وقرار مناسب، وفقًا لما تسفر عنه الجهود القضائية في المستقبل القريب“.

وشدد على أن مصر تسعى بجدية لكشف ملابسات واقعة مقتل ريجيني، باعتبار أنها حدثت على أراضيها، الأمر الذي أكدته على كل المستويات.

وكانت وكالة الأنباء الإيطالية ”أنسا“ قد أعلنت أن ”السلطات الإيطالية بصدد ضم أسماء 7 من منتسبي الأمن الوطني المصري، الأسبوع المقبل، إلى التحقيق في مقتل ريجيني“، ما اعتبرته الأوساط السياسية فصلًا جديدًا من تدهور العلاقات المصرية الإيطالية، على خلفية التحقيقات المشتركة التي يجريها البلدان في قضية مقتل الباحث الإيطالي جوليو ريجيني، الذي عُثر على جثته في القاهرة وعليها آثار تعذيب، في فبراير من العام 2016.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com