200 نائب مصري مهددون بالفصل من البرلمان – إرم نيوز‬‎

200 نائب مصري مهددون بالفصل من البرلمان

200 نائب مصري مهددون بالفصل من البرلمان

المصدر: عوض محمد - إرم نيوز

بات أكثر من 200 نائب في البرلمان المصري مهددين بإسقاط العضوية بعد إقدامهم على تغيير الصفة الحزبية التي انتخبوا على أساسها، بما يعد مخالفة صريحة للدستور المصري، وفقًا للطلبات المقدمة للدكتور علي عبدالعال من الأحزاب المدنية في مصر، وعلى رأسها حزب المصريين الأحرار الذي تقدم بطلب رسمي مع انطلاق دور الانعقاد الرابع يطالب فيها بإسقاط عضوية جميع نوابه الذين انضموا لأحزاب أخرى.

كما هدد حزب الوفد أكبر الأحزاب الليبرالية بفصل أي عضو ينوي الانضمام لحزب آخر، وبأنه سيقدم طلبًا بإسقاط عضويته.

وكان نائب رئيس حزب ”مستقبل وطن“ المهندس حسام الخولي قد كشف في وقت سابق عن انضمام 250 عضوًا ما بين حزبيين ومستقلين إلى حزبه، وسط تكتم شديد من قبل النواب على تغيير صفتهم الحزبية خشية الإطاحة بهم من مجلس النواب.

وقال برلمانيون حزبيون فضلوا عدم ذكر أسمائهم لـ“إرم نيوز“ إنهم ينوون الانضمام لحزب جديد، ولكن ينتظرون مخرجًا تشريعيًا حتى لا يفقدوا مقاعدهم البرلمانية، مؤكدين أنهم حصلوا على وعود من ”دعم مصر“ – ائتلاف الأغلبية في البرلمان – بوجود مخرج لتمكينهم من تغيير الصفة الحزبية دون أي أزمات.

وتقدم النائب عماد جاد في العام 2016، باستقالته من حزب المصريين الأحرار، وأعلن اعتزامه مخاطبة البرلمان لتغيير صفته الحزبية، وكذلك النائبان نادية هنري ومي محمود، فضلا عن النائبين سامي رمضان وعلاء عابد رئيس لجنة حقوق الإنسان، واللذين تقدما باستقالتهما من نفس الحزب وانضما لحزب مستقبل وطن، وغيرهم من النواب الذين لم يحسم البرلمان موقفهم بعد عقب تقديم عدد من المطالب ضدهم لإسقاط عضويتهم.

ونص الدستور المصري في مادته رقم 110، على أنه ”لا يجوز إسقاط عضوية أحد الأعضاء إلا إذا فقد الثقة والاعتبار، أو فقد أحد شروط العضوية التي انتخب على أساسها، أو أخل بواجباتها، ويجب أن يصدر قرار إسقاط العضوية من مجلس النواب بأغلبية ثلثى الأعضاء“.

وتحظر المادة 6 من قانون مجلس النواب تغيير الصفة الحزبية للنواب وانتقالهم لحزب آخر.

وأكدت عضو لجنة الشؤون التشريعية والدستورية بمجلس النواب، النائبة عبلة الهواري، لـ“إرم نيوز“، تغيير الصفة الحزبية لأكثر من 90 نائبًا حتى الآن والذين علم بهم المجلس، مشيرة إلى احتمالية وجود عضويات أخرى تم تغيير صفتها الحزبية، ولكن حتى الآن لم يتم إخطار المجلس بها.

وأضافت النائب أن أغلب النواب الذي غيروا صفتهم الحزبية من حزب المصريين الأحرار، حيث تقدم الحزب بطلبات لإسقاط عضويتهم، موضحة أن هناك أعضاء أيضًا من أحزاب المؤتمر ومصر الحديثة والوفد والحركة الوطنية وحماة الوطن ولكن عددهم محدود.

وأشارت إلى أن هناك أعضاء مستقلين انضموا لأحزاب أيضًا، وهو ما يعد في كل الحالات مخالفة واضحة للدستور ولائحة مجلس النواب الداخلية.

ولفتت إلى أن اللجنة التشريعية سوف تنظر بمطالب الأحزاب بشأن إسقاط عضوية النواب الذين غيروا صفتهم الحزبية، وسترفع تقريرها إلى رئيس المجلس لطرحه في جلسه عامة للتصويت عليه.

من جهته، قال رئيس الهيئة البرلمانية لحزب ”المصريين الأحرار“ أيمن أبو العلا لـ“إرم نيوز“ إن هناك شائعات متداولة عن انتقال عدد كبير من أعضاء الحزب لحزب آخر ربما تجاوز العدد 400 نائب، لكن الحزب لا يوجد لديه أي دليل على صحة هذه المعلومات المتداولة، مشيرًا إلى أن نائبين فقط هما علاء عابد وسامي رمضان من غيرا عضويتهما الحزبية.

وأضاف أبو العلا، أن الحزب تقدم بطلب رسمي إلى رئيس البرلمان لإسقاط العضوية عن النواب المخالفين والمنضمين لأحزاب أخرى، مشددًا على أن الحزب لن يتهاون مع أحد من المخالفين وسيواجه كل شيء بحزم.

يأتي ذلك، فيما قال رئيس ائتلاف ”دعم مصر“ زعيم الأغلبية البرلمانية، نائب رئيس حزب مستقبل وطن، الدكتور عبدالهادي القصبي لـ“إرم نيوز“، إن الحزب بابه مفتوح للجميع سواء أكانوا حزبيين أم مستقلين، مؤكدًا أن الحزب شهد انضمام عدد كبير من الأعضاء خلال الفترة الأخيرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com