مصر.. تفاصيل محاولة استهداف كنيسة مسطرد في القاهرة

مصر.. تفاصيل محاولة استهداف كنيسة مسطرد في القاهرة

المصدر: حسن خليل - إرم نيوز

فرضت قوات الأمن المصرية طوقًا أمنيًا مشددًا حول محيط كنيسة العذراء بمنطقة مسطرد في القاهرة، بعد إحباط محاولة تفجير الكنيسة من قبل أحد “الإرهابيين”، ومطاردته حتى تنفيذ التفجير في الشارع المؤدي للكنيسة.

ونجح رجال الأمن المكلفون بحراسة الكنيسة في إحباط محاولة التفجير، بعد رصد أحد الشباب الذي استهدف دخول الكنيسة مرتديًا حزامًا ناسفًا، حيث تمت مطاردته، ليتم التفجير خارج محيطها، الأمر الذي نتج عنه إصابة 2 من المواطنين.

وقال بعض أهالي المنطقة في تصريحات لـ”إرم نيوز”، إنهم فوجئوا بصوت مزعج قرابة الواحدة ظهرًا، ليتبين لهم أنه محاولة لتفجير الكنيسة من قبل أحد المتشددين، حيث فرضت قوات الأمن حاجزًا مشددًا حول ما تبقى من جثته.

من ناحيته، قال الدكتور خالد مجاهد، المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة في تصريحات رسمية: إن “انفجارًا وقع في شارع أنابيب بالقرب من كنيسة السيدة العذراء بمنطقة مسطرد بشبرا الخيمة، أسفر عن تهتك جسد الإرهابي فقط”.

وذكر المتحدث أن “الانفجار لم يسفر عن أية إصابات أو ضحايا”، مشيرًا إلى الدفع بـ5 سيارات إسعاف.

وكان الإرهابي الذي أحاط نفسه بحزام ناسف، في طريقه للتسلل وسط الأقباط المحتفلين بمولد “العذراء” بكنيسة السيدة العذراء بشبرا؛ لتفجير نفسه وسط أكبر حشد من الأقباط، ويتزامن الحادث مع احتفالات كنيسة السيدة العذراء بمولد “العذرا”، حيث بدأت الاحتفالات في السابع من أغسطس وحتى اليوم.

ولم تصدر الكنيسة المصرية أي بيان رسمي عن الحادث، الذي جاء متزامنًا مع ما تشهده الكنيسة من حالة غموض بعد مقتل رئيس دير أبو مقار الأنبا إبيفانيوس، الذي عثر على جثته أمام مسكنه في الدير الكائن في وادي النطرون، في واقعة هي الأولى من نوعها في البلاد، وصدرت قرارات تجريد لأحد الرهبان، ومحاولة 2 آخرين الانتحار في أعقاب الواقعة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع