وحيد حامد ومرتضى منصور يتسببان في وقف النشر بقضية مستشفى 57357 – إرم نيوز‬‎

وحيد حامد ومرتضى منصور يتسببان في وقف النشر بقضية مستشفى 57357

وحيد حامد ومرتضى منصور يتسببان في وقف النشر بقضية مستشفى 57357

المصدر: محمد علام- إرم نيوز

أصدر المجلس الأعلى للإعلام في مصر برئاسة الكاتب الصحفي مكرم محمد أحمد ”أعلى سلطة إعلامية بعد إلغاء وزارة الإعلام“ قرارًا، اليوم الأربعاء، بوقف النشر في كل ما يتعلق بمستشفى 57357 ، مطالبًا جميع الأطراف بالتوقف عن الكتابة في الموضوع ووقف بث البرامج المرئية والمسموعة التي تتناول هذا الموضوع لحين انتهاء اللجنة الوزارية من التحقيقات التي تجريها حاليًا وإعلان نتائجها.

كما طالب المجلس في بيانه الرسمي، بأن يكون التعامل مع أي جديد بتقديمه للجهات القضائية أو لجنة التحقيق أو النشر من خلال المجلس الأعلى.

وجاء في البيان: ”يعتبر المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام أن مستشفى 57357 تمثل إنجازاً مهمًا في مصر فضلاً عن إنه صرح طبي ضخم له رسالة نبيلة بصرف النظر عن ما تعرض له من انتقادات صح بعضها أو لم يصح، ومن منطلق حرص المجلس على استمرار هذا الصرح كأحد المؤسسات الطبية الأبرز عالميًا“.

وأضاف البيان ”من واقع القرار الوزاري الذي أصدرته الدكتورة غادة والي وزير التضامن الاجتماعي تشكلت لجنة قضائية موسعة لفحص أعمال مستشفى 57357 لسرطان الأطفال، وأوجه الانتقادات المختلفة المتعلقة بإدارتها يرأسها قاضي جليل وتضم ممثلين عن الجهاز المركزي للمحاسبات وهيئة الرقابة الإدارية وأساتذة متخصصين في أورام الأطفال وعددًا من الشخصيات الموثوق بها“.

واستكمل البيان“يرى المجلس، بعد الاطلاع على القانون رقم 92 لسنة 2016 بشأن التنظيم المؤسسي للصحافة والإعلام،- وعلى القرار الجمهوري رقم 158 لسنة 2017،- وعلى قرار وزيرة التضامن الاجتماعي بتشكيل لجنة لفحص أعمال مستشفى 57357 لسرطان الأطفال“.

واختتم “ قرر المجلس وقف نشر كل ما يتعلق بمستشفى 57357 ويرجو كل من لديه جديد في هذا الشأن أن يرسله إلى لجنة التحقيق القضائية أو إلى المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام لإرساله إلى اللجنة أو نشرها إن كانت هناك ضرورة لذلك، على أن يتم اتخاذ الإجراءات القانونية حيال أي طرف لم يلتزم بقرار المجلس في هذا الصدد“.

ويأتي القرار بعد عدة مقالات نشرها الكاتب والسيناريست المصري الشهير وحيد حامد  بصحيفة المصري اليوم بشأن الفساد في المستشفى، واتهامه للدكتور شريف أبو النجا، المدير التنفيذي للمستشفى بإهدار المال العام، وسوء استغلال أوجه الصرف، وتمويل مسلسل تلفزيوني في رمضان الماضي ”الشريط الأحمر“، ومنح كاتبه محمد فتحي قرابة 6 ملايين جنيه، إلى جانب تمويل العمل، وتصويره داخل المستشفى بعد طرد أطفال دون علاجهم من أجل التصوير.

وكلف مستشفى 57357 المستشار مرتضى منصور، رئيس نادي الزمالك بتولي الدفاع عنه أمام جهات التحقيق، حيث نفى مرتضى منصور صحة ما جاء في مقالات وحيد حامد.

وأثارت اتهامات الفساد في المستشفى الرأي العام، خاصة أنها أبرز مستشفى تتلقى التبرعات من الداخل والخارج، كونها الأبرز في حالات علاج سرطان الأطفال، وتشغل إعلانات تبرعاتها مساحة كبيرة في وسائل الإعلام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com